أسطورة بوابة السماء في الصين

114

لطالما كانت أساطير الصين محور للقصص والأحاديث، ومن بين تلك الأساطير أسطورة بوابة السماء في الصين. وسنتعرف معًا على بوابة السماء الأسطورة الأكثر شعبية وشهرة.

بداية الأسطورة الصينية الشهيرة “بوابة السماء”

بدأت القصة من مقاطعة هونان، وبالأخص من جبال تيان منشان الأرض الخصبة بالقصص والأساطير. حيث يوجد في هذه الجبال الرائعة، الظاهرة الأكثر غرابة

وإثارة بالعالم كله. تلك النافذه الغامضة أو البوابة السحرية المعروفة اليوم باسم بوابة السماء. حيث كان يعتقد القدامى الصينين أنّها مرتبطة بالسماء، بالتأكيد كان هذا الاعتقاد بسبب هيئتها الخلابة، والتي تجعل منها فتحة تنبثق منها أضواء

الشمس، وبمعنى آخر هي كنافذة تخترقها الأشعة الضوئية من الفضاء.

قد يهمك: الشمس الاصطناعية في الصين

اسطورة صينية شهيرة
اسطورة صينية شهيرة

الطريق المؤدي إلى بوابة السماء في الصين

إنّ زيارة بوابة السماء تعد بحد ذاتها مغامرة حقيقية مشوقة، تتطلب الكثير من الشجاعة بسبب الطريق الواصل إليها، والذي يتصف بكثرة منعطفاته وانحناءته

المخيفة. فهو شبيه بطرق الخيال والمغامرات بالأفلام والمسلسلات. يبلغ طول الطريق المؤدي للبوابة حوالي عشرة كيلومترات. واستغرق بناء هذا الطريق ثمان سنوات، وتم افتتاحه عام 2006. ويتضمن الطريق 99 منعطف كترميز لقصور

السماء التسعة عند الصينين. وحتّى يتمكن الزائر من الوصول للبوابة عليه أولًا اجتياز سلم السماء المكون من 999 درجة دون مساطب. ويبلغ طول البوابة حوالي 131 متر بشكل طولي وعرضها 60 متر. ويستطيع الزائر الوصول للبوابة

باستخدام التلفريك الذي يعد الأطول عالميًا، ولكن سيفقد التجربة الرائعة والمغامرة المشوقة بالوصول إليها سيرًا على الأقدام.

تاريخ بوابة السماء في الصين

 يعود تاريخ ساحة تيانانمن أو بوابة السماء إلى عام 1417 ميلادي. حيث كانت بالبداية ساحة خاصة للمناسبات، وأهمها المناسبات الوطنية والثورية. والجدير

بالذكر أنّها تعرضت للكثير من الدمار بسبب الحروب، على عهد الأسرة الحاكمة تشينغ. ولكن في عام 1651 وبالأخص في عهد السلالة الحاكمة مينغ، تم إعادة بناء الساحة، وصارت بوابة للدخول إلى مدينة سكن الإمبراطور والحاشية والمسؤولين والأعمال الحكومية. كما تعد الساحة من أكبر الساحات في العالم. حيث يبلغ طولها 880 متر وعرضها تقريبًا 500 متر، ومساحتها الإجمالية تبلغ 440 مليون متر

مربع. وبعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية عام 1949 أصبحت البوابة هذه رمز لجمهورية الصين الحديثة. وفيما بعد صارت ساحة بوابة السماء في الصين تضم ضريح زعيم الصين “ماوتسي”. وبعد افتتاح المتحف الوطني في الصين عام 1959،

 تم إنشاء منصة استعراض لميدان ساحة البوابة السماوية عام 1988، علاوة على ذلك فهي تسمح للزوار برؤية بانورامية رائعة لكل الساحة.

قد يهمك: هل السن القانوني في كندا يختلف عن باقي الدول؟

أسطورة جبال تيان والجسر الزجاجي

عام 2016 افتتحت الحكومة الصينية أعلى وأطول جسر زجاجي. حيث يبلغ طول هذا الجسر 430 متر، مارًا فوق وادي زانغجياجي، علاوة على  ذلك فإنّه يطل على

جبال “تيان منشان”. ويسمح المشي على هذا الجسر الاستمتاع بتجربة مميزة، وهي المشي على الهواء، والعبور بين السحاب والغيوم، والقيام بتجربة سحرية لا يمكن نسيانها. مع العلم أنّ الجسر لا يتسع لأكثر من 800 شخص، ولا يسمح بمرور أكثر

من 8000 زائر في اليوم الواحد. بالإضافة إلى ذلك يوجد جسر آخر ممتد بطول 100 متر حول منحدر من جبل تيانمين في نفس المنطقة. ويلتف هذا الجسر 99 لفة حول الجبل في منتزه زانغجياجي الوطني، ويسمى أيضًا باسم “كويلينغ دراغن

كليف”.

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا عن أسطورة بوابة السماء في الصين. ويمكن القول أنّ الصين تضم أجمل المناظر الطبيعية حول العالم، ومن الرائع القيام برحلة إلى تلك المنطقة والاستمتاع بأجمل المناظر.

(1 صوت واحد) - 5/5
قد يعجبك ايضا