أغرب المباني السكنية العشوائية في الصين

18

ثارت العديد من التساؤلات بعد أن ظهر مبنى سكني في وسط الطريق العام في الصين. ولعل هذه الحادثة من أغرب المظاهر في المدن الصينية لاسيما وأنها تمتاز بالتنظيم والحداثة. و إليكم هذا المقال لمعرفة المزيد حول أغرب المباني السكنية العشوائية في الصين.

مبنى في وسط الطريق العام من أغرب المباني السكنية العشوائية في الصين

يقع هذا المنزل الصغير الذي تملكه امرأة في مدينة هوانغتشو الصينية. بقي هذا المبنى في وسط الشارع بعد أن رفضت المرأة تعويض المطور العقاري الذي تم تكليفه ببناء طريق سريع لهدم منزلها لمدة عشر سنوات. باءت محاولات المطور جميعها بالفشل الأمر الذي دفع السلطات إلى إتمام مشروع الطريق العام بلا هدم من خلال إحاطة المنزل بمنتصف السكة.

ويعتبر هذا المنزل من أغرب المباني السكنية العشوائية في الصين. حيث تبلغ مساحة المنزل ما يقارب 40 متر مربع وهو يقع الآن بين طريق من مسارين. الإقامة في هذا المنزل مزعجة للغاية فالضوضاء تحيط به إضافة إلى الهواء الملوث الذي يلفه.

مبنى في وسط الطريق العام من أغرب المباني السكنية العشوائية في الصين

ما هي العروض التي تم تقديمها لمالكة المبنى

رفضت مالكة العقار مجموعة من العروض المقدمة لها من قبل الحكومة الصينية والتي كان من أبرزها:

  1. عرض لمنزل بديل في أفضل المواقع.
  2. شقتين مقابل هدم المنزل غير أنها رفضت كذلك.

قد يهمك: مبنى زهرة اللوتس في الصين من عجائب الطراز المعماري في العالم

دفاع صاحبة العقار عن منزلها الذي يعد أغرب المباني السكنية العشوائية في الصين

رفضت المرأة الحصول على تعويض من الحكومة مقابل هدم المنزل لمدة عشر سنوات حتى استطاعت الحكومة بناء الجسر والانتهاء منه. دون الحاجة لهدم المنزل في العام 2020 ذلك بعد أن عمل المهندسون على تغيير الكثير في الخطط الأصلية لبناء الجسر بلا هدم.

تذكر حكومة منطقة هيتشو بأن الحكومة الصينية لم توافق على تقديم أربع شقق للمالكة كما طلبت بل قدمت لها شقتين. وقد ذكرت الحكومة الصينية بأنها ستستمر في التفاوض معها حتى بعد الانتهاء من بناء الجسر.

المظهر العام للمنزل الواقع على الجسر العام

يظهر المنزل المؤلف من طابق واحد بعد بناء الجسر مضغوط بشدة بين الجسر المكون من أربعة حارات واقعاً في حفرة، تؤكد المالكة بأنها لم ترغب بالانتقال من المنزل لأن الحكومة لم تزودها بالملكية المثالية من اختيارها، فهي تشعر بأن مكان منزلها هادئ ومتحرر وممتع ومريح كما تذكر بأنها لا تمانع البقاء هناك ولا تهتم بما يفكر به الناس عنها.

قد يعجبك: برج سكني في يوم واحد احد معجزات الصين

مصطلح Dingzihu 

يعني هذا المصطلح في الثقافة الصينية بيت الأظافر وهو يدل على السكان الذين يرفضون التحرك أثناء الهدم، إشارة إلى كيفية تمسكهم في الأرض. فقد أصبحت بيوت الأظافر أحد المشاهد المألوفة بشكل متزايد في الآونة الأخيرة.

الأمر لم يقتصر على ذلك المبنى فحسب بل شمل مجموعة من المباني التي قوبل قرار هدمها بالرفض. على الرغم من المبالغ العالية التي قدمتها لهم الحكومة كتعويض.

مصطلح Dingzihu 

منزل تشجيانيغ من أغرب المباني السكنية العشوائية في الصين

كان منزل تشن بمدينة ونلينغ التي تقع في مقاطعة تشجيانغ الساحلية أحد تلك المباني التي بقيت قابعة في منتصف الطريق العام في المدينة بعد أن رفض صاحب المنزل وزوجته العروض المقدمة من قبل الحكومة الصينية. يتكون المبنى من خمسة طوابق وقد بات رمز الاحتجاج على الهدم القسري للممتلكات في الصين التي تعتبر واحدة من أشهر القضايا الملحة.

يبلغ مالك المبنى 67 عاماً وهو يعمل كمزارع متمسك بأرضه. كان لوه باوجن قد رفض حزمة التعويضات في الفترة الماضية غير أنه ليس كذلك الآن.

اقرأ ايضاً: أكبر 5 مشاريع لإنتاج طاقة الرياح في كندا

الاتفاق الأخير بين الحكومة الصينية وبين لوه باوجن

توصلت الحكومة الصينية إلى اتفاق مع صاحب العقار الذي يقع في وسط الطريق الرئيسي في الصين وزوجته على مغادرة المنزل الخاص بهم لهدمه مقابل مبلغ (260) ألف يوان صيني. أي ما يقارب (26.058) جنيه استرليني كتعويض للوه باوجن عن منزله. فقد عمل باوجن خلال الفترة الماضية على استقبال وسائل الإعلام كل يوم في منزله الذي يقع في منتصف الطريق ليقرر في نهاية الأمر التحرك من منزله واستلام التعويض المقدم له مقابل التخلي عنه.

هنا نكون قد وصلنا لختام الحديث حول أغرب المباني السكنية العشوائية في الصين. يمكنكم الاطلاع على المزيد من المقالات ذات صلة في موقعنا مرحبا الصين.

قد يعجبك ايضا