إعصار مدمر يضرب شرق الصين ويخلف قتلى وجرحى

8

ضرب إعصار عنيف محافظة دونجمينج في مقاطعة شاندونج بشرق الصين، اليوم السبت، 6 يوليو 2024، مخلفاً وراءه مأساة إنسانية مروعة.

فقد لقي شخص حتفه وأصيب 79 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة، بينما لا تزال عمليات البحث عن ناجين أو مصابين مستمرة.

وحسب المعلومات الواردة من مكتب إدارة الطوارئ في محافظة دونجمينج، فقد ضرب الإعصار بلدة تساييوانجي وبلدة شاوه في حوالي الساعة 3:30 مساءً بالتوقيت المحلي، مصحوباً برياح عاتية وأمطار غزيرة تسببت في فيضانات واسعة النطاق.

وتشير التقارير الأولية إلى أن الإعصار ألحق أضراراً جسيمة بالمباني والطرق والبنية التحتية في المناطق المتضررة، حيث انهارت العديد من المنازل والمحال التجارية، كما تضررت شبكات الكهرباء والاتصالات.

وعلى الفور، تم إرسال فرق الإنقاذ والإسعاف إلى مكان الحادث، حيث نقلوا المصابين إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم، بينما لا تزال عمليات البحث عن ناجين أو مصابين تحت الأنقاض مستمرة.

وأكدت السلطات المحلية أنها تبذل قصارى جهدها لتقديم المساعدة للمتضررين، وتوفير المأوى والغذاء والدواء لهم، كما تم تشكيل لجنة للتحقيق في أضرار الإعصار وتقييمها.

ويُعدّ هذا الإعصار الثاني الذي يضرب مقاطعة شاندونج خلال الأيام القليلة الماضية، حيث ضرب إعصار آخر محافظة يينان في 4 يوليو 2024، دون أن يخلف أي إصابات.

وتعتبر مقاطعة شاندونج من أكثر المناطق عرضة للأعاصير في الصين، حيث تتعرض بشكل متكرر لهذه الظواهر الجوية المتطرفة، مما يُسبب أضراراً مادية كبيرة ويُهدد حياة الناس وممتلكاتهم.

وتُشير الدراسات العلمية إلى أن ظاهرة تغير المناخ تُساهم في ازدياد حدة و نشاط الأعاصير في مختلف أنحاء العالم، مما يُشكل خطراً متزايداً على حياة الإنسان والبيئة.

وفي ختام هذا التقرير، نُقدم خالص التعازي لعائلة الضحية، ونُتمنى الشفاء العاجل للمصابين، ونُناشد جميع الجهات المعنية بتكثيف الجهود للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية، وتوفير الحماية اللازمة للمواطنين.

قد يعجبك ايضا