الجسر الملتوي في الصين

10

الجسر الملتوي في الصينمن التحف المعمارية التي بنيت بأيادٍ خبيرة ورسمت بعقول مبدعة. فكانت النتيجة مبهرة ومحط إعجاب ودهشة عالميين. وللحديث أكثر حول بناء هذا الجسر سنضع بين أيديكم هذ المقال.

ما هو الجسر الملتوي في الصين

هو عبارة عن جسر تروس تم تصنيعه الفولاذ يمتد من جسر تشانغشا على نهر Lucky Knot. يعرف الجسر بأنه هيكل طوبولوجي يتميز بلونه الأحمر اللامع. تم تصميم الجسر ليتعاقد بشكل أشبه ما يكون بربطة الحذاء المتشابكة دون أن يكون له نقطة نهاية واضحة ومحددة.

امتد النهر من نهر دراجون كينج هاربور في تشانغشا. حيث يرتفع بطول يمكن أن يصل إلى 600 قدم في حلقة لانهائية. تؤكد الشركة التي عملت على تصميم الشكل العام للجسر الملتوي بأنها عملت على جعل التصميم شبيهاً بالحلقة التي لا تنتهي أبداً.

ما هو الجسر الملتوي في الصين

تصميم الجسر الملتوي في الصين

تم تصميم الجسر الملتوي من قبل أكبر الشركات الصينية وقد عرف بمعابره الغير مألوفة والبعيدة عن التقليد، تم بناء هذا الجسر بعد أن عمل الصينيين على تصميم جسر للخفافيش والمشاة في مدينة مونستر الصينية، في الوقت ذاته بني جسر آخر في هولندا تم غمره بشكل جزئي في المياه في بعض الأيام من السنة لأهداف مختلفة وقد شكل الجسر الملتوي ثلاثية مع تلك الجسور السابقة.

يذكر المصممين بأن الجسر لابد أن يرتفع بطول 78 قدمًا فوق مستوى النهر ليكون بإمكان السفن الصغيرة والقوارب المرور من تحته بلا عوائق، كذلك حرص المصممين على جعل الجسر ملائماً للمشاة من خلال عمل خط الملعب الخاص بالجسر بصورة أكثر انحداراً دون أن يزيد عن ما يقارب 34 درجة.

يظهر الجسر الملتوي في الصين بصورة أوسع وذو منحنيات مسطحة تجعله أشبه ما يكون بالقطار الخاص بملاهي الأطفال، فهو يحاكي بشكل كبير المسارات الأفعوانية.

قد يهمك: أطول جسر بحري في الصين

البنية التحتية للجسر

يذكر مصممي الجسر بأن الصعوبة الاساسية التي واجهتهم أثناء بناءهم لذلك الجسر هو جعله ملائماً لانتقال المشاة من مكان لآخر من خلال تصميم التقاطع الخاص به. لذا تم تصميم الجسر من خلال تداخله عند خمس نقاط رئيسية يمكن أن توفر الدعم المطلوب لهيكل الجسر كما يمكن أن تسهل على المشاة مهمة الوصول من مكان لآخر ومن جسر لآخر ببساطة.

لم تكن بوابات القمر التي تمت إضافتها للجسر ذات مظهر جميل فحسب حيث كان بإمكان الأفراد المرور عبرها فقد عدها المصممين أحد المسارات النفعية.

كما يمكن وصف الجسر بشكل عام على أنه ثلاثة جسور منفصلة تم شبكها معاً لتصبح جسر واحد. غير أنه يمكن للمارة الوصول إلى الجسر الملتوي من ثمانية مداخل مختلفة في شوارع المدينة.

كما يذكر بأن الجسر الملتوي لم يكن التصميم الوحيد المعروف لشركة التصميم بل هو أحدها. ولكن اشتهرت الشركة بتصاميمها للعديد من الجسور والأبنية الفريدة التي اشتهرت عالمياً بالروعة والجمال. كما كان من أبرزها الجسر الذي تم بناؤه من قبل الشركة في السهول الفيضانية بهولندا في العام السابق للعام الذي تم بناء الجسر الملتوي فيه والتي عرفت بإمكانية غمر المياه لها.

فوائد هذا الجسر في مدينة الصين

لم يكن الجسر مجرد ممراً للمشاة فحسب بل ساهم في تحقيق مجموعة من الأهداف:

  1. تسهيل حركة النقل والمرور.
  2. شكل مساحة عامة يمكن للأفراد الاختلاط فوق الطريق السريع على الجسر والنهر تحته.
  3. ساهم في إضفاء مظهر أكثر حضارة وجمال على الجمهورية الصينية الكبيرة.

كما سمي الجسر الملتوي بذلك الاسم بعد أن استوحى فريق المصممين التصميم كم العقدة الصينية المعروفة والتي ترمز بحسب الثقافة الصينية إلى الازدهار والحظ. كما تمت إضافة اللون الأحمر للجسر لكونه يحوي بالفرح والسعادة.

اقرأ أيضاً: معلومات عن جسر كابيلانو المعلق

وتلخيصاً لما سبق. يجدر بنا أن نذكر أن الجسر الملتوي في الصين يعتبر محط استقطاب وجذب عالمي للسياح. ليس فقط لبنائه الفريد الملفت. وإنما أيضًا لموقعه الاستراتيجي المميز.

قد يعجبك ايضا