السد الذي أبطأ حركة الأرض

94

السد الذي أبطأ حركة الأرض، حيث تم الانتهاء من سد الممرات الثلاثة في عام 2003 وهو حاليا أكبر سد للطاقة الكهرومائية في العالم. حيث بدأ هذا المشروع عام 1994 عند-ما كانت الصين تبحث عن طريقة أنظف وأكثر فاعلية لتوليد الطاقة لتلبية متطلبات النمو السكاني السريع للبلاد وكذلك التقدم التكنولوجي.

كيف أبطأ السد دوران الأرض

بسبب توقف الكثير من الماء، حدث التأثير الذي يعرف باسم “لحظة القصور الذاتي”.  وذلك يعود إلى كمية المياه الكبيرة التي يتم دفعها عبر الحاجز. والتي تفقد الأرض زخمها عند الدوران. حيث أن هذه اللحظة ناتجة في الغالب عن الكمية الهائلة من المياه المتدفقة على كوكب الأرض. وعلاوة على ذلك قدّرت وكالة ناسا إن السد يؤخر فقط دوران الأرض بمقدار 0.06 ميكرو ثانية. ومع التنويه أن دوران الأرض يتباطأ كثيرًا بسبب أسباب أخرى مثل موقع القمر والزلازل تغير المناخ أيضًا الذي ثبت مؤخرًا. كما أن الأمر الأكثر إثارة للاهتمام هو أن دوران الأرض أثر على الزمن، حيث أن كل خمس سنوات أو نحو ذلك، يتم إطالة اليوم بحوالي ميلي ثانية، وهذا يعني أنه في المستقبل سوف يكون من الممكن تمديد اليوم بساعات. إذ تسبب هذا الأمر إلى تحريك القطب الشمالي بمقدار 2 سنتيمتر. وهذا كان السد الذي أبطأ حركة الأرض.

معلومات عن السد الذي أبطأ حركة الأرض

يعتبر سد الممرات الثلاثة في الصين من أكثر المشاريع طموحًا وإثارة للجدل في العالم كلّه. حيث أحد أهداف بناء هذا السد هو حجم نهر اليانغتسي. حيث تعرض السكان المحليون للفيضانات المستمرة. وبالتحديد خلال موسم الأمطار، مما أثّر بشكل سلبي على ملايين الأشخاص. لذلك تصميم السد لتحسين نوعية الحياة لسكان مقاطعة هوبي، لكنه في الحقيقة جعل الأمور أسوأ وأعاق دوران الأرض. ونتيجة لذلك دعونا نلقي نظرة على بعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول سد الممرات الثلاثة.

قد يهمك: مدينة الأقزام في الصين

السد الذي أبطأ حركة الأرض

تاريخ بناء سد الممرات الثلاثة

نظر قادة الحزب القومي الصيني لأول مرة في اقتراح سد الممرات الثلاثة في عشرينيات القرن الماضي. بدأ التخطيط التفصيلي للمشروع في عام 1955 ميلادي، حيث تمكن رئيس الوزراء لي بينغ، والذي تدرب كمهندس، في النهاية من إقناع المجلس الوطني لنواب الشعب بالتوقيع على قرار السد في عام 1992، وعلى الرغم من حقيقة أن ما يقرب من ثلث أعضائه امتنعوا عن التصويت أو صوتوا ضد المشروع. بالإضافة إلى ذلك رفض البنك الدولي تقديم أموال للصين للمساعدة في المشروع، مشيرًا إلى مخاوف بيئيّة خطيرة ومخاوف في مجالات أخرى. وفي النهاية تم الانتهاء من بناء السور الرئيسي للسد في عام 2006 ميلادي.

شاهد أيضًا: المياه الحمراء الصينية من غرائب الصين

الأبعاد المادية لسد الممرات الثلاثة

سد الممرات الثلاثة عبارة عن بناء خرساني ذو قمة مستقيمة بطول 2335 مترًا وارتفاع 185 مترًا. إذ يتضمن تصميمه 28 مليون متر مكعب من الخرسانة و463000 طن متري من الفولاذ. كما أدى السد إلى إنشاء خزان ضخم للمياه العميقة يسمح لشاحنات الشحن البحري بالرحلات البحرية على مسافة 2250 كيلومترًا من مدينة شنغهاي على بحر الصين الشرقي إلى مدينة تشونغتشينغ الداخلية. وذلك بكلفة تراوحت التكلفة النهائية للمشروع من 25 مليون دولارًا إلى 35 مليار دولار.

معلومات هامة: أشياء يجب الاطلاع عليها قبل بدء استثمار في الصين

تحكم سد الممرات الثلاثة في الفيضانات

كانت الفيضانات المتكررة لنهر اليانغتسي مصدر قلق كبير للمتضررين من الكوارث الطبيعية لسنوات متعددة. حيث يعتبر نهر اليانغتسي ثالث أطول نهر في العالم، إذ يمتد على 6357 كيلومترًا عبر آسيا. وخلال موسم الفيضانات يساعد سد الممرات الثلاثة على إبقاء النهر بعيدًا، وبالتالي حماية ملايين المنازل والأرواح في اتجاه مجرى النهر، وكذلك المدن الحيوية مثل وهان وشنغهاي.

وهذه كانت أهم المعلومات عن سد الممرات الثلاثة الذي أبطأ حركة الأرض، حيث تحدّثنا في مقال اليوم عن كيفيّة تبطيء حركة الأرض، وأهم المعلومات عن هذا السد

قد يعجبك ايضا