الشاطئ الأحمر في الصين

54

الشاطئ الأحمر في الصين، تعد الصين من أبرز البلدان التي تشتهر بمعالمها السياحية المميزة، وهذا ما يجعلها نقطة توجّه لكثير من السياح للتعرف على هذه المعالم والتمتع بالمناظر الخلابة، ومن أهم هذه المعالم: الشاطئ الأحمر الذي يتميز بلونه وكأنه لوحة فنية تحاكي الطبيعة وتعكس قدرة الخالق في التفنن بصنع جمال الكون وهذا ما يجعلها وجهة سياحية مفضلة للسياح.

معلومات عن الشاطئ الأحمر في الصين

الشاطئ الأحمر يقع في منطقة داوا، قرب مدينة بانجين في الصين، وجاءت تسميته من واقعية وحقيقة منظره الخلاب، والسبب في هذا أنه تنمو في تربته المالحة نوع من الطحالب البحرية التي تبدأ بالنمو من شهر نيسان وتحافظ على لونها الأخضر خلال فصل الصيف، وفي فصل الخريف يبدأ لون الأعشاب بالتحوّل نحو اللون الأحمر، ويصبح كأنّه قطعة من السجاد الأحمر على مد الشاطئ مشكّلًا ما يشبه لوحة فنية مميزة وفريدة من نوعها.

كما يجب الإشارة إلى أن هذه المنطقة مغلقة بالكامل أمام الزوار باستثناء مساحة صغيرة منه تطل على كامل الشاطئ، ففي كل خريف يتدفّق الزوار إلى رصيف الشاطئ الأحمر للاستمتاع بمنظر الشاطئ القرمزي غير المعتاد النادر على الساحل الشمالي للصين. وبالإضافة إلى ذلك تعتبر هذه السواحل الصينية التي تبلغ مساحتها 6 آلاف و667 هكتار داخل ممر الشاطئ الأحمر صنّفت بمناظرها الطبيعية الجميلة كمنطقة من أجمل المناطق وأكثرها روعة، وهذا ما دفع الإعلام المحلي لكي يطلق عليها لقب خاص وهو (أكثر سواحل الترفيه رومانسية في الصين).

قد يهمك: هل أصل الصينيون مصري حقاً؟

الشاطئ الأحمر في الصين

ميزات الشاطئ الأحمر في الصين

تبلغ مساحة الشاطئ الأحمر في الصين حوالي مئة كيلو متر مربع، كما يعد من المحميات الطبيعية والسبب في ذلك أنه يشمل على أكثر من أربعمائة نوع من المياه البحرية، كذلك يتميز بخصوبة أرضه العالية التي تساعد على نمو الكثير من النباتات النادرة والمميزة.

كما تتميز هذه المنطقة بأنها تسمى أرض السمك والأرز لتنوع الأسماك وحبوب الأرز العالية الجودة، ويتميز الشاطئ أيضا بأنه موطن لزراعة القصب الذي يستخدم في صناعة الورق، ومن أهم ميزات الشاطئ وأكثر تميزا تواجد نباتات (سويدا سالسا) التي تعطي اللون الأحمر للشاطئ، كما أن الشاطئ الاحمر في الصين يعتبر موطنًا مناسبا للكثير من الحيوانات النادرة التي تهدد بالانقراض.

قد يهمك: ما هي سياسة الطفل الواحد في الصين؟

أهمية الشاطئ الأحمر في الصين كمحمية طبيعية زراعية

تعد الصين حضارة من أقدم الحضارات في العالم وشهدت تطورًا هائلًا في كل المجالات على مر السنين فكان الشاطئ الأحمر في الصين من الأماكن الفريدة من نوعها في العالم فهذا الشاطئ ليس شاطئا رمليا مثل الشواطئ الأخرى فهو أرض رطبة وخصبة حيث ينمو القصب الأحمر المميز كواحد من أكبر مستنقعات القصب في العالم ويمكن استخدام هذا البردي في صناعة الورق مما زاد في أهمية هذه المنطقة.

كما أن الطيور المهاجرة المهددة بالانقراض تنجذب إلى هذه المنطقة بشكل كبير مثل النوارس بسبب البيئة المائية المناسبة لبناء أماكن تعشيش للطيور ووضع البيض فيها، كذلك يوجد العديد من الأسماك في المنطقة التي يصطادها الناس كغذاء لها مثل القفازات اللذيذة المحلية بالإضافة إلى ذلك تتطلب زراعة الأرز الكثير من المياه لذلك تتم زراعته بشكل شائع في المنطقة وتسمى هذه المنطقة بأرض الأسماك والأرز.

مخاطر الشاطئ الأحمر في الصين

يتعرّض الشاطئ الأحمر في الصين إلى العديد من المخاطر التي تظهر في المنطقة نفسها فالمنطقة بشكل عام آمنة للسياح من مختلف مناطق العالم، ولكن الحياة البرية المحلية فيها والتنوّع الحيوي هم الخطر الأهم والحقيقي الذي يواجه هذه المنطقة وهو عدم التوافق بين حماية الأراضي ومجموعة الأشخاص الذين يستفيدون من مزاياها بشكل مادي.

قد يهمك: هل التعليم في الصين حقاً مجاني؟

مخاطر الشاطئ الأحمر في الصين

وأخيرا يمكننا القول ان الصين تعد من الجمهوريات الشعبية المميزة التي تحتوي على تحفة قيمة ومناظر فريدة من نوعها مثل الشاطئ الأحمر فهي تحتوي على العديد من الأماكن الأثرية والسياحية نظرا لشدة جمال تاريخها الحضاري العظيم القيم.

قد يهمك: من أهم المعالم السياحية في الصين

قد يعجبك ايضا