الصين تصدر حكماً بالإعدام المؤجل على رئيس بنك سابق

15

أصدرت محكمة في الصين حكماً بالإعدام المؤجل على لاي شياومين، رئيس بنك هينغفنغ السابق، بتهمة الفساد والرشوة والاختلاس والإساءة للسلطة.

ويعني الحكم المؤجل أنه إذا لم يرتكب لاي أي جريمة خلال فترة الإيقاف التي تستمر عامين، فسيتم تخفيف عقوبته إلى السجن مدى الحياة.

وقالت المحكمة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني أن لاي استغل منصبه لتلقي رشاوى بقيمة 1.79 مليار يوان (276 مليون دولار)، واختلس أموالاً عامة بقيمة 25.13 مليون يوان، وسبب خسائر كبيرة للممتلكات العامة والمصالح الوطنية.

وأضافت أن لاي أقر بذنبه وأظهر ندماً، وسلم جميع الأموال والممتلكات التي حصل عليها بطريقة غير قانونية.

وكان لاي شياومين أحد أبرز الشخصيات في قطاع الخدمات المالية في الصين، وشغل مناصب عليا في البنك المركزي والبنك الزراعي الصيني، قبل أن يتولى رئاسة بنك هينغفنغ في عام 2013.

ونما البنك بسرعة تحت قيادته، وأصبح خامس أكبر بنك في الصين من حيث الأصول.

ولكن في عام 2017، تم إيقاف لاي عن العمل وفتح تحقيق في شؤونه، في إطار حملة مكافحة الفساد التي يقودها الرئيس شي جين بينغ.

ويعتبر حكم الإعدام المؤجل عقوبة شديدة في الصين، حيث يتم تنفيذها في حالات نادرة جداً.

ويهدف الحكم إلى إظهار حزم السلطات في مواجهة الفساد، وإلى إرسال رسالة تحذير للمسؤولين الآخرين.

وقال خبراء إن هذا الحكم يعكس أيضاً الصراعات السياسية داخل النظام الصيني، والضغوط على القطاع المالي في ظل تباطؤ الاقتصاد والتوترات مع الولايات المتحدة.

المصدر: wsj

قد يعجبك ايضا