الصين تطور بطارية تعمل 50 عاماً من دون شحن.. هل يمكن استخدامها للهواتف؟

25

في عالم يزداد الطلب فيه على الطاقة النظيفة والمتجددة، تسعى الصين إلى تحقيق تقدم كبير في مجال الطاقة النووية، فقد طوّرت شركة صينية ناشئة تدعى بيتافولت بطارية نووية صغيرة الحجم تستطيع توليد الكهرباء لمدة خمسين عاما دون الحاجة إلى شحن أو صيانة.

كيف تعمل البطارية النووية؟

تعتمد البطارية النووية على تحويل الطاقة المنبعثة من النظائر النووية المتحللة إلى كهرباء.

وتستخدم البطارية النووية الصينية النيكل 63 كمصدر للطاقة، وهو عنصر مشع يتحلل بمعدل بطيء. وتستخدم أيضا أشباه الموصلات الماسية كمحولات للطاقة، وهي مواد تتميز بالموصلية العالية والمتانة والمقاومة للحرارة.

وتتكون البطارية النووية من طبقتين من أشباه الموصلات الماسية تحتويان على ورقة رقيقة من النيكل 63 بينهما.

وعندما يتحلل النيكل 63، ينبعث منه إشعاع بيتا، وهو نوع من الإشعاعات الكهرومغناطيسية.

ويتم امتصاص هذا الإشعاع من قبل أشباه الموصلات الماسية، ويتحول إلى تيار كهربائي يمكن استخدامه لتشغيل الأجهزة.

ما هي مزايا البطارية النووية؟

تقدم البطارية النووية الصينية العديد من المزايا عن البطاريات التقليدية، منها:

  • الطول العمري: تستطيع البطارية النووية العمل لمدة خمسين عاما دون الحاجة إلى شحن أو صيانة، مما يوفر الوقت والمال والموارد.
  • الحجم الصغير: تبلغ أبعاد البطارية النووية 15 × 15 × 5 ملليمتر مكعب فقط، وهو حجم أصغر من العملة المعدنية. ويمكن استخدام البطاريات بشكل متسلسل لزيادة القدرة الكهربائية، مما يجعلها مناسبة للأجهزة الصغيرة والمحمولة.
  • الأمان والصديقة للبيئة: تضمن تصميم البطارية النووية أنها لا تشتعل أو تنفجر، وأنها لا تنبعث منها إشعاعات خارجية. وبعد فترة الاضمحلال، تتحول النظائر النووية إلى نظير مستقر للنحاس، وهو غير مشع ولا يشكل أي تهديد بيئي أو تلوث.

ما هي التطبيقات المحتملة للبطارية النووية؟

تتيح البطارية النووية الصينية إمكانيات جديدة في مجالات مختلفة، مثل:

  • الفضاء: تستطيع البطارية النووية توفير الطاقة اللازمة للأقمار الصناعية والمركبات الفضائية والمحطات الفضائية، وذلك في ظروف قاسية وبعيدة عن مصادر الطاقة الأخرى.
  • الذكاء الاصطناعي: تستطيع البطارية النووية تزويد الأجهزة والمعدات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي بالطاقة الكافية للعمل بكفاءة واستمرارية، مثل الروبوتات والطائرات بدون طيار والمعالجات الدقيقة وأجهزة الاستشعار المتقدمة.
  • الطب: تستطيع البطارية النووية تشغيل الأجهزة الطبية التي تحتاج إلى طاقة مستمرة وموثوقة، مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب وزراعة القوقعة والمنظار الداخلي والمحقن الكهربائي.

تعد البطارية النووية الصينية ابتكارا جديدا ومهما في مجال الطاقة، حيث توفر طاقة نظيفة ومتجددة ومستمرة لمدة طويلة.

وتفتح البطارية النووية آفاقا جديدة للتطور التكنولوجي في مجالات متعددة، مثل الفضاء والذكاء الاصطناعي والطب. وتساهم البطارية النووية في تعزيز مكانة الصين كقوة رائدة في الثورة التكنولوجية الجديدة.

(1 صوت واحد) - 5/1
قد يعجبك ايضا