العام القمري في الصين: إليك كل ما تريد معرفته

15

العام القمري في الصين هو أهم مناسبة تقويمية وثقافية في البلاد، ويحتفل به ملايين الناس حول العالم.

يعتمد العام القمري على دورة القمر حول الأرض، ويختلف تاريخه كل عام بالنسبة للتقويم الميلادي.

يبدأ العام القمري الجديد في أول يوم من الشهر الأول القمري، وينتهي في اليوم الخامس عشر من نفس الشهر، وهو يوم مهرجان فانوس العام القمري.

في عام 2024، يبدأ العام القمري الجديد في 10 فبراير، وينتهي في 24 فبراير، وهو عام النمر بحسب الأبراج الصينية.

عام النمر

الأبراج الصينية هي نظام من اثني عشر علامة حيوانية تمثل كل عام في دورة مدتها اثني عشر عاما.

كل علامة لها صفات وخصائص مميزة تنعكس على شخصية ومصير مواليد ذلك العام. 

النمر هو الثالث في ترتيب الأبراج الصينية، وهو يرمز إلى القوة والشجاعة والحظ السعيد في الثقافة الصينية. 

النمر هو أيضا اليانغ (القوى الإيجابية) في نظرية الين واليانغ (نظرية القوى السلبية والإيجابية)، وهي فلسفة صينية قديمة تشرح التوازن والتناغم في الكون.

مواليد عام النمر هم من ولدوا في الأعوام التالية: 1902، 1914، 1926، 1938، 1950، 1962، 1974، 1986، 1998، 2010، 2022.

من صفات مواليد عام النمر ما يلي:

  • حيويون ونشيطون ومغامرون ويحبون التجديد والتغيير.
  • شجعان ومستقلون ومبدعون ويتحدون الصعاب والمخاطر.
  • رومانسيون ومحبوبون ومحبون للحياة والمرح والتفاؤل.
  • موهوبون وذكيون ومتعلمون ويمتلكون خيالا واسعا وفكرا ثاقبا.
  • وفيون ومخلصون ومتعاونون ويحترمون الآخرين ويسعون للعدالة والسلام.

أهمية العام القمري للصينيين

الاحتفال بالعام القمري في الصين يتضمن العديد من التقاليد والعادات، مثل تنظيف المنازل وتزيينها بالزهور والفوانيس والرموز الحمراء، وإعداد الأطباق الخاصة وتبادل الهدايا والأموال الحمراء، وإطلاق الألعاب النارية والمفرقعات، ومشاهدة العروض الفنية والثقافية، مثل رقصة الأسد والتنين والأوبرا الصينية.

كما يعتبر العام القمري فرصة للتواصل مع الأهل والأصدقاء والتمني لهم السعادة والصحة والنجاح في العام الجديد.

العام القمري في الصين ليس فقط احتفالا دينيا أو وطنيا، بل هو أيضا تعبير عن الهوية والتراث والقيم الصينية.

يعكس العام القمري تاريخ الصين العريق وثقافتها الغنية وتنوعها الإثني والجغرافي.

كما يعبر العام القمري عن روح الصين الحديثة والمتجددة والمتطورة والمتصلة بالعالم.

ويشهد العام القمري كل عام المزيد من الابتكارات والتحديثات والتبادلات الثقافية مع الدول الأخرى، مما يجعله مهرجانا عالميا يجمع الناس من مختلف الأديان والأعراق والثقافات.

العام القمري في الصين هو مهرجان يحمل معاني عميقة ورمزية للشعب الصيني وللعالم أجمع.

و هو مهرجان يحتفي بالحياة والتجدد والتناغم والسلام،و يعزز الروابط الأسرية والاجتماعية والثقافية، و يعكس الهوية والتراث والقيم الصينية، و يدعو إلى الاحترام والتفاهم والتعاون بين الشعوب والدول، و ينشر الفرح والأمل والحظ السعيد للجميع.

كل عام وأنتم بخير وعام سعيد للجميع.

قد يعجبك ايضا