سوق العقارات في الصين إلى أين .. وما المقصود بالفقاعة العقارية ؟!

37

لوحظ في الآونة الأخيرة نمو المدن والمناطق الصينية بشكل كبير، وقد كان للتشييد المعماري للعقارات في الصين دور مهم في هذا التقدم.

سنناقش في هذا المقال ما هو حال العقارات في الصين، بما في ذلك من منازل وأبنية وأبراج. ونوضح ما هو مفهوم الفقاعة العقارية الذي ظهر منذ سنوات في الصين.

الوضع الحالي للعقارات في الصين

تنمو العقارات في الصين بصورة مستمرة وهو الأمر الذي جعل قطاع العقارات من أفضل القطاعات في الصين الشعبية حيث عملت الحكومة على تنفيذ مجموعة من السياسات المختلفة لتطوير السوق الخاص بالعقارت في المدن الصينية المختلفة والتي كان من أبرزها حركة شراء العقارات التي ظهرت في الآونة الأخيرة من قبل المستثمرين الصينيين.

تمت إدارة تلك القطاعات من قبل شركة ريد شيب العامة الخاصة بالعقارات والتي يعود ملكها للحكومة الصينية.

شاهد أيضًا: أسرع فندق في الصين تم بناؤه في 90 ساعة فقط

أمور قامت الحكومة الصينية بفعلها لتطوير قطاع العقارت في الصين

عملت حكومة الصين الشعبية على اتباع مجموعة من السياسات التي تساهم في تطوير سوق العقار في البلاد. حيث كان من أشهر تلك السياسات ما يلي:

  1. أطلقت باقة كبيرة من المحفزات لرفع مستوى نمو العقارت.
  2. رفع أسعار العقارت الصينية بصورة كبيرة.
  3. شهدت تلك العقارت اهتماماً من قبل المستثمرين في البلدان الخارجية.

في العشر سنين الأخيرة أصبح سوق الصين العقاري أحد أكبر الأسواق العقارية في العالم أجمع.

أمور قامت الحكومة الصينية بفعلها لتطوير قطاع العقارت في الصين

المستثمرين الصينيين في العقارات

عمل سكان المدن الصينية على صب جهودهم للاستثمار في العقارات العابرة الحدود في دولة الولايات المتحدة الأمريكية. حيث وصلت استثماراتهم في العقارات السكنية في مجموعة من الدول ما يقارب 28.6 مليار دولار ذلك بحسب الإحصائيات التي صدرت في العام 2015 في الصين.

إضافة إلى ذلك وافقت استراليا على الموافقة على استثمارات عقارية تصل قيمتها إلى ما يقارب 32 مليار دولار استرالي. وقد تم اعتبار هذا المبلغ هو الأكبر من بين تلك المبالغ الاستثمارية التي قدمت للصين من قبل مختلف الشركات حول العالم.

رصدت إحصائيات أخرى الاستثمار العقاري الصيني الذي بلغ ما يقارب 33 مليار دولار في العقارات.

شاهد أيضًا: أفضل المشاريع العملاقة في الصين

الشركات الصينية الأشهر التي عملت على الاستثمار في السوق العقاري الصيني

  1. شركة Aglie خاصية التي تقع في مدينة تشونغشات، حيث بدأت الاستثمار بمبلغ يمكن ان يصل إلى 4.7 مليار دولار أمريكي.
  2. شركة الصين أووان الملكية الذي يقع في مدينة قوانغتشو، قوانغدونغ والتي بدأت الاستثمار بمبلغ 399 مليون دولار أمريكي.
  3. شركة أرض موارد الصين والتي تقع في مدينة هونج كونج حيث بدأت الاستثمار في العقارات الصينية بمبلغ 10.7 مليار دولار أمريكي.

ما المقصود بالفقاعة العقارية في الصين

تعرضت الصين لما يسمى بالفقاعة العقارية ذلك في العام 2005 إلى العام 2011. والتي تعرضت فيها الصين إلى تضاعف متوسط في أسعار العقارات في مختلف المدن فيها لتبدأ بعدها اسعار المساكن بالانخفاض بشكل تدريجي، وذلك بعد أن أصبح من الصعب على أفراد الطبقة الوسطى شراء أي منازل في المدن الصينية الكبرى.

يشير الخبراء في العقارات الصينية بأن تطوير السكن في الصين قد تم بصورة مفرطة للغاية وبشكل مبالغ فيه.

قد يهمّك: شروط الرهن العقاري في كندا

الاقتصاد الصيني وعلاقته بالعقارات في الصين

لعب التطور العقاري في الصين دوراً كبيراً في تنمية الاقتصاد الصيني. فقد شكلت العقارات في الصين ما يقارب ربع الناتج الاقتصادي في الصين. كما مثل الإسكان في الصين نسبة لا تقل عن ثلاثة أخماس الأصول المنزلية في البلاد.

عملت مجموعة من الشركات الصينة على ضمان تسديد تلك السندات التي صدرت عن مطوري العقارات في البلاد ممن هم أقل معاناة. إضافة إلى ذلك عملت وزارة المالية على إصدار إعفاء ضريبي للأفراد الراغبين بشراء منزل جديد في غضون عام واحد بعد بيع المنزل السابق.

تذكر الإحصائيات بأن الاقتصاد الصيني شهد تطورات نتيجة مجموعة من العوامل كان من أبرز تلك العوامل التطور الذي شهده السوق العقاري في الآونة الأخيرة.

في نهاية حديثنا حول العقارات في الصين، يمكنكم معرفة ما هي أعلى ناطحات سحاب صينية من هنا.

قد يعجبك ايضا