تعرف على حديقة الصداقة الصينية في سيدني

15

يوجد في العالم العديد من المعالم الجميلة، ومنها الحدائق التي تضم العديد من العناصر مما يؤهلها لتكون الاجمل والأفضل في العالم، هناك العديد من الحدائق الصينية في الصين، لكن موضوعنا اليوم مختلف وهو حديقة الصداقة الصينية في سيدني في استراليا، والتي ستكون موضوع هذه المقالة.

لمحة عن حديقة الصداقة الصينية في سيدني

تعتبر حديقة الصداقة من أكبر الحدائق، حيث تبلغ مساحتها حوالي 1.03 هكتار، والتي تقع في حيّ هاربور في مدينة سيدني في استراليا، تُعبِّر الحديقة بكل ما تضمّه من عناصر عن تراث الصِّين بشكل عام لأن تصميمها كان مختلف عن باقي الحدائق الموجودة، تم بناء الحديقة في عام 1988، وأُطلِق عليها اسم حديقة الصداقة تعبيرًا عن رابط الصداقة بين الصين واستراليا.

اقرأ أيضًا: أجمل 5 حدائق حيوان في الصين

تاريخ حديقة الصداقة بين الصين واستراليا

تعد حديقة الصداقة، ومنذ زمن طويل ملجأ لكافة الناس يأتي إليها الجميع ليبتعدوا عن الضجيج، تم افتتاحها رسميًا خلال احتفالات الذكرى المئوية الثانية، وتم العمل على أن يكون تصميم الحديقة تعبير مبني عن حديقة خاصة.

كان المكان الذي أقيمت فيه حديقة الصداقة مُتعَب نوعًا ما، ولكن تم العمل على استصلاحه، وتصنيعه بشكل رسمي ليقوموا بإنشاء متل هذه التحفة التي دخلت التراث العالمي، كان تصميم الحديقة ينسج مبادئ التوجيه لتكون الحديقة مكان يبعث الطاقة الإيجابية، وفي بداية الاحتفالات التي ركزت وبشدّة على إنجازات استراليا كانت حديقة الصداقة أول نوع في نصف الكرة الجنوبي، ومن أوائل الحدائق عالميًا لما تضمُّه من عناصر رائعة، وما زالت حديقة الصداقة تتطوّر باستمرار حتى وقتنا الحالي للاحتفاظ بروح التصميم الأصلية.

تاريخ حديقة الصداقة الصينية الاسترالية

كيف دخلت حديقة الصداقة الصينية التراث العالمي

حديقة الصداقة الصينية في سيدني عبارة عن منظر طبيعي محاط بجدار حجري كبير، وتم استخدام الحديقة كمشهد في فيلم الأبطال الخارقين، وغيره من الأفلام، واعتبارًا من 2018 أصبحت الحديقة نموذج بارز لحديقة صينية موجودة في استراليا، حيث كانت أول حديقة على الطراز الكانتوني، أيضًا تعتبر الحديقة عنصر موحد يربط النطاق الأكبر لميناء دارلينغ، ومنه ترمز الحديقة إلى الترحيب بالمجتمعات الاسترالية الصينية في نيو ساوث ويلز، وهي مثال فريد للتبادل بين الثقافات لما تحتويه من عناصر توضح التراث. وفي نفس السياق تعتبر الحديقة ذات أهمية تاريخية كبيرة لأنها دليل على النشاط البشري. كما أن لها دور كبير على إظهار التطوّر المستمر لسيدني، ونتيجة لكل ما تم ذكره دخلت الحديقة إلى قائمة التراث العالمي.

شاهد أيضًا: شلالات تستحق الزيارة في شرق آسيا.. شلالات هوانغ قاشو في الصين

العناصر التي تضمّها حديقة الصداقة الصينية الاسترالية

تتكون الحديقة من ثلاثة عناصر رئيسة وهي:

  1. الجدار الحجري: يغطي مساحة 1.03 هكتار أي كامل مساحة الحديقة، وهو ذات لون أبيض يبلغ ارتفاعه حوالي أربعة أمتار. ويكون الجدار مفتوح من عدة أماكن، مما يتيح للناس من الخارج رؤية الحديقة.
  2. البحيرة: تم بناء العديد من المسطحات المائية في الحديقة مثل البحيرات والجداول والبرك. ويتم إعادة تدوير مياهها بواسطة الأشعة فوق البنفسجية.
  3. كذلك الصخرة: وهي عبارة عن حجر كلسي من قاع نهري قديم، تعطي الحديقة رونقًا خاصًا بها.

وبالإضافة للعناصر الرئيسة تحتوي الحديقة على العديد من أنواع النباتات الغريبة والأصلية. وتحتوي على منحوتات وفسيفساء رائعة مرصوفة بالحصى، والعديد من الأعمال الفنية.

أسئلة شائعة

ما هو الغرض من إنشاء حديقة الصداقة الصينية في سيدني ؟

تعتبر حديقة الصداقة من أكثر المناطق هدوء. ومنطقة مثل سيدني تحتاج لوجود مثل هذا المكان فالغرض الرئيسي من إنشاؤها هو التأكيد على شعور التوازن مع البيئة. فهي بهدوئها توفر مكان للتفكير، والعمل. أي إنها مكان يوفِّر كل ما يحتاجه المرء من وحدة وصفاء.

قدّ يهمك: حديقة كاثيدرال جروف في ماكميلان

كانت حديقة الصداقة الصينية في سيدني بمثابة لوحة فنيَّة رائعة وغير موجود مثلها في أي مكان آخر. وكما نقول دائمًا كل ما هو من صنع الصينيين يدخل التراث العالمي ويتصدر القوائم العالمية.

قد يعجبك ايضا