مهمة رياض الأطفال في الصين

478

روضة الأطفال المعروفة سابقاً باسم Kaneryuan، هي نظام تم تقديمه من روسيا منذ مئات السنين، كانت أيضاً تُعرف سابقاً باسم Mengyangyuan، يعرف رياض الأطفال بإنه مدرسة للتعليم قبل دخول المدرسة بشكل نظامي، فإن رياض الأطفال في الصين عبارة عن مؤسسات تقوم برعاية الأطفال وتعليمهم للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 3 سنوات، الأطفال في سن الروضة بشكل عام في الصين تتراوح أعمارهم بين 3 و6 سنوات.

أهمية مرحلة رياض الأطفال في الصين للتنشئة والتعليم

تتمثل مهمة الروضة في التخفيف من قيود الزمان والمكان والبيئة التي تواجهها الأسرة عند تربية الأطفال، حتى يتمكن الأطفال من النمو بشكل صحي في الجسم والذكاء والمزاج، ويمكن القول أن روضة الأطفال في الصين هي عالم سعيد للأطفال، فهي تساعد الأطفال على قضاء طفولتهم بصحة جيدة وسعادة، ليس فقط لتعلم المعرفة، ولكن أيضاً للتواصل مع الحياة الجماعية منذ سن مبكرة، حيث تعتبر أساس لنظام التعليم بأكمله، فإن تعليم رياض الأطفال في الصين هو التعليم التحضيري للأطفال (الشخصية الكاملة والصحية، والسلوك والعادات الجيدة، والفطرة الطبيعية والاجتماعية الأولية).

مهمة رياض الأطفال في الصين

مناهج رياض الأطفال في الصين

تتكون رياض الأطفال في الصين من خمسة مجالات هي اللغة، العلوم، الفن، الصحة والمجتمع، وأنشطة مختلفة تفيد الأطفال في الروضة، مثل ألعاب الذكاء التي تنمي القدرات العقلية للأطفال، إن تكامل المجالات المختلفة في الروضة يحدد محتوى التدريس.

قد يهمك: إليك الوصفة السحرية لنجاح الأطفال في الصين وسر ذكاء الصينيين

أصل ونشأة فكرة رياض الأطفال

افتتح إيرفينغ روضة الأطفال الأولى في عام 1816. كما كانت مؤسسات تعليم الطفولة المبكرة التي ظهرت لأول مرة يديرها في الغالب بعض المحسنين والصناعيين. لكنها في جوهرها كانت مجرد مؤسسات رعاية اجتماعية ذات طبيعة خيرية، تم تأسيس روضة الأطفال الأكثر نفوذاً في العالم من قبل المربي الألماني فروبيل.

في عام 1837، جند Froebel بجرأة مجموعة من الأطفال في براندنبورغ، ألمانيا، وأنشأ أول منظمة في العالم لتعليم الأطفال في سن ما قبل المدرسة، غالباً كان يتم اصطحاب الأطفال إلى الطبيعة. وفي بعض الأحيان يعملون معاً في الحديقة أو في الداخل. ولكن بعد عدة سنوات اقترح Froebel أن تسمى هذه المدرسة “روضة أطفال”، وانتشر اسم روضة الأطفال منذ ذلك الحين.

ظهرت أولى أفكار روضة الأطفال في الصين في “كتاب الانسجام العظيم” الذي كتبه كانغ يوي. زعيم حركة الإصلاح، وفي وقت لاحق أصدرت حكومة تشينغ أول نظام أكاديمي منهجي في الصين ذي طبيعة برجوازية. كما ينص نظام التعليم على أن دار رعاية المسنين المنغولية تقوم بتعليم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و5 سنوات. بالإضافة إلى رياض الأطفال التي تديرها الحكومة، ظهر أيضًا المبشرون الأجانب ورياض الأطفال الصينية التي يديرها القطاع الخاص. كما وأنه بحلول عام 1910، كان هناك أكثر من 1.52 مليون طالب في رياض الأطفال الصينية.

ما هي أهم أنواع رياض الطفل

يوجد بشكل عام نوعان من رياض الأطفال من حيث الطبيعة الاقتصادية لعملها: الأول هو رياض الأطفال التي يديرها نظام التعليم الحكومي. ورياض الأطفال التي تديرها الصناعات الخاصة. ورياض الأطفال التابعة للكليات والجامعات العامة، ورياض الأطفال التي تديرها المؤسسات.

اقرأ ايضاً: تبني الأطفال في كندا

أهمية فكرة رياض الطفل الصيني

إن نمو مؤسسات التعليم قبل المدرسي والممارسين معزز أساسي للاستثمار في التعليم. وذلك لتحقيق التنمية الاقتصادية الوطنية المدفوعة بتحسين قدرة المواهب. خلال تاريخ تطوير التعليم قبل المدرسي، يمكننا أن نرى أن كلاً من السياسة والاقتصاد قد لعب دورًا مهماً فيه.

أهمية فكرة رياض الطفل الصيني

وفي ختام مقالنا عن رياض الأطفال في الصين. أصبح الاهتمام بجودة تعليم الطفولة المبكرة هو الاتجاه لتطوير التعليم في الصين.

قد يعجبك ايضا