شركة سامسونج العالمية في الصين

170

شهدت شركة سامسونج العالمية في الصين نجاحًا باهراً في مجال التكنولوجيا والمجالات التقنية، إذ كانت وما زالت من أولى الشركات التي حققت أكبر نسبة مبيعات في العالم، ولمدى أهمية هذا الموضوع خصصنا لكم هذا المقال عبر موقع مرحبا الصين لنتحدث أكثر حول شركة سامسونج ونجيب على كافة الاستفسارات فيما يخص ذلك.

لمحة عن شركة سامسونج العالمية في الصين

تأسست شركة سامسونج عام  ١٩٣٨ على يد المؤسس لي بيونغ تشول، وهي شركة كورية الأصل وليس كما يعتقد الكثيرون بأصلها الصيني، حيثُ أن شركة سامسونج العالمية في الصين هي أحد الفروع التابعة، أما مقر الشركة الأساسي والأصلي فهو في كوريا الجنوبية. يستلم كيونغ كي هيون منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي الحالي والذي سبق وأن استلم عدة أماكن في الشركة أولها قائد فريق التصميم عام ٢٠١١.

إنّ معنى اسم الشركة بشكل حرفي هو النجوم الثلاثة، ويفسر ذلك بأن رقم ثلاثة في الكورية في الحقيقة يرمز للقوة والأصالة، أما النجوم فهي دلالة على الشيء الذي يستمر للأبد، وبالتالي نجد تفسير اسم شركة سامسونج الكامل هو القوي الأبدي، وفي الواقع أثبتت الشركة مستوى جدارتها واستحقاقها لهذا الاسم على مدى العقود الماضية وحتى الآن، ليس هذا فحسب، بل إن اللون الأزرق في شعار الشركة هو لون الموثوقية والأمان والصدق الذي توفره الشركة في التعامل مع عملاءها وتقديم خدماتها ومنتجاتها إليهم.

شركة سامسونج العالمية في الصين

اقرأ أيضًا: ما لا تعرفه عن اقتصاد الصين

تاريخ شركة سامسونج العالمية في الصين

قد يهمك: معلومات عن شي جين بينغ

تحظى شركة سامسونج بتاريخ عريق مليء بالإنجازات الحافلة، وعلى الرغم من وجود العديد من الشركات المنافسة في الوقت الحالي إلا أنّ شركة سامسونغ مازالت تثبت ذاتها على الصعيد العالمي. ولابد من أن نذكر قصة بداية شركة سامسونج عندما كانت عبارة عن مشروع صغير للمنتجات في أحد المقطعات الكورية، والتي بدأت بمبلغ صغير لا يتعدى مئة دولار، وأخد بالاتساع حتى أصبح للشركة عدة فروع حول العالم.

عملت شركة سامسونج في عدة مجالات بدءاً من الملابس والمواد الكيميائية، وصولاً إلى كل ما يخص المنتجات الإلكترونية ومنتجات الاتصالات والمعلومات والأجهزة الذكية، وبذلك شملت في خدماتها عدة جوانب من الحياة بما فيها الصحة والترفيه. والجدير بالذكر أنَّ شركة سامسونج بدأت لأول مرة بإنتاج التلفاز الأبيض والأسود عام ١٩٧٠، أما في عام ١٩٧٤ توسعت في مجال التصنيع إلى البرادات والغسالات التي أصبحت الآن تعمل بآلية الذكاء الصنعي لتكون نموذج متقدم عن الحداثة المُعاصِرة.

فروع شركة سامسونج العالمية في الصين

في إطار السعي لكسب المنافسة، فإن مشروع الإنتاج لدى شركة سامسونج لم يتوقف على كوريا أو الصين، بل أيضًا امتدت الفكرة لتشمل بقية دول شرق آسيا وأوروبا كالهند وإندونيسيا والبرازيل وفيتنام وغيرها من الدول حول العالم. ومن المهم أن نذكر بأنَّ جودة المنتج هي ذاتها بغض النظر عن مقر الشركة المصنعة، وبالتالي لا يوجد فرق بين منتج سامسونج الأصلي في فيتنام أو الصين. وبالعودة إلى موضوع فروع الشركة فإن العمل على توسيع نطاق فروع الشركة مستمراً حتى الآن وذلك بالتزامن مع الحاجة المُلِحّة للابتكار والتطوير المتواصل للمنتجات والأجهزة. فقد نجد عدة فروع للشركة ضمن البلد الواحد، على سبيل المثال تتوزع شركة سامسونج العالمية في الصين في كل من العاصمة بكين ومدينة شنغهاي وشنتشن وزيان وتايبيه، وهي الفروع الرسمية والمعتمدة من قِبل الشركة.

شاهد أيضًا: معلومات عن هونج كونج في الصين

مميزات شركة سامسونج العالمية في الصين

لطالما تميزت شركة سامسونج العالمية عن غيرها من الشركات بالتزامها بأخلاقيات المهنة، إذ أنَّ مبادئ الشركة وأهدافها لا تسمح إلا بالعمل الجدّي المُتقن، لذا فإن منتجات شركة سامسونج بمختلف أنواعها تتميز بجودة التصنيع والمواد والأسعار المنافسة في السوق والمتناسبة مع القدرات الشرائية للعملاء. ولا ننسى أن نذكر بأن موظفي شركة سامسونج بمختلف فروعها حول العالم هم مهندسين وخُبراء على مستوى عالي من المهارة والذكاء، وبوجود المشرفين والمدربين المؤهلين أصبحت كوادر الشركة متكاملة تعمل كفريق واحد في سبيل النهوض بالشركة وتقديم الأفضل دومًا. كما أن مواكبة الشركة للعصر التكنولوجي والرقمي الحديث وسعيها لتطوير منتجات سابقة لعصرها يجعلها تندمج في حياة الناس اليومية لتساعدهم في تطوير حياتهم ومستقبلهم من خلال المزايا التي تقدمها عند تطوير المنتج.

وهنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا لهذا اليوم، نأمل أن نكون قد استوفينا المعلومات الكاملة حول شركة سامسونج العالمية في الصين، تابعونا في المزيد من المقالات عبر موقع مرحبا الصين.        

قد يعجبك ايضا