شي إن (Shein): رائدة التجارة الإلكترونية في الصين والعالم

30

التجارة الإلكترونية هي واحدة من أسرع القطاعات نمواً في الاقتصاد العالمي، حيث توفر فرصاً جديدة للمستهلكين والمنتجين والمستثمرين.

ومن بين جميع الدول، تبرز الصين كقوة رائدة في هذا المجال، حيث تمتلك أكبر سوق للتجارة الإلكترونية في العالم، وتضم عدداً كبيراً من الشركات الناشئة والمبتكرة في هذا المجال.

ومن بين هذه الشركات، تعتبر شي إن (Shein) واحدة من أكثرها نجاحاً وشهرة، حيث تقدم موضة نسائية عصرية ومتنوعة بأسعار معقولة وخدمات ممتازة.

شي إن (Shein)

شي إن هي شركة صينية تأسست في عام 2008 من قبل كريس شو في غوانزو، وهي مدينة تشتهر بسوق الملابس بالجملة في الصين.

في البداية، كانت شي إن تشتري ملابسها من هذا السوق وتعرضها على موقعها الإلكتروني للبيع للمستهلكين.

ولكن في عام 2014، تحولت شي إن إلى تاجر تجزئة متكامل تماماً، حيث بدأت في تصميم وتصنيع ملابسها الخاصة، واستحوذت على رومواي (Romwe)، وهو تاجر تجزئة صيني آخر للتجارة الإلكترونية.

ومنذ ذلك الحين، نمت شي إن بسرعة كبيرة، حيث أصبحت واحدة من أكبر متاجر التجزئة على الإنترنت في العالم، وتشحن إلى أكثر من 220 دولة.

شي إن تستخدم نظام سلسلة التوريد السريع المعروف باسم “البيع بالتجزئة في الوقت الفعلي”، حيث تقوم بتحليل الاتجاهات والطلبات والبيانات السلوكية للمستهلكين، وتنتج العناصر بأسرع ما يمكن بعد ثلاثة أيام من تحديد الاتجاه.

كما تقصر شي إن طلباتها على مجموعات صغيرة من حوالي 100 عنصر لقياس اهتمام العملاء، وتتجنب دفع ضرائب التصدير والاستيراد، مما يزيد من هوامش الربح.

وبفضل هذا النموذج، تستطيع شي إن تقديم ملابس ذات جودة عالية وأسعار منخفضة، وتلبية احتياجات ورغبات المرأة العصرية.

شي إن تهتم أيضاً بتعزيز الثقافة والتنوع في الموضة، وتقدم مجموعات خاصة للمحجبات والمقاسات الكبيرة والأطفال، وتتعاون مع مؤثرين ومشاهير من مختلف البلدان والثقافات، مثل Model Roz وNour Arida وNegin Mirsalehi.

كما تستخدم شي إن وسائل التواصل الاجتماعي بفعالية للترويج لمنتجاتها والتفاعل مع عملائها، خاصة تيك توك ويوتيوب وإنستغرام، حيث تحقق شعبية وانتشار كبيرين.

شي إن هي مثال على تطور التجارة الإلكترونية في الصين والعالم، وتمثل رؤية وريادة وابتكار الشركات.

(1 صوت واحد) - 5/5
قد يعجبك ايضا