صاروخ صيني جديد خارج عن السيطرة

6

صاروخ صيني جديد يتجه إلى الأرض بعد خروجه عن السيطرة. هذا العنوان الذي تصدر محركات البحث ووسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة. حيث أبدت وكالة الفضاء الأمريكية تخوفها من جهل مكان ارتطام بقايا الصاروخ الضخم. ويذكر أن هذه المرة الرابعة خلال عامين التي يخرج بها صاروخ إنتاج صيني عن السيطرة.

صاروخ صيني جديد قادم من محطة تيانغونغ

أعلنت الدولة الصينية عن بناء محطتها الفضائية التي أطلقت عليها اسم تيانغونغ أو قصر السماء في عام 2020. وذلك بهدف تأمين تواجد دائم لروادها في الفضاء حيث صممت لتتسع لستة أشخاص. ويتألف هذا المشروع من ثلاث وحدات أو مكونات على شكل حرف T وهي:

وحدة تيانخة أو تناغم السماوات

 أطلقت الصين أول مكونات محطة تيانغونغ التي يطلق عليها اسم تيانخة. على متن صاروخ نوع لونغ مارش بي 5 الذي يزن 32 طن. وتم إطلاق الوحدة من مركز ونتشانج الواقع في الجزيرة الجنوبية هاينان. وعندما تمت المهمة وفي طريق العودة فقدت السيطرة عليه من المركز وسقط بعد فترة في المحيط الهادي.

الوحدة الثانية وينتيان

قامت الصين بإطلاق الوحدة الثانية والتي تعتبر أكبر وحدة فضائية لغاية الآن. وأطلقت عليها اسم وينتيان حيث بلغ وزنها 20 طن. حتى تلتحم مع الوحدة الأولى عن طريق صاروخ Long March 5B. وذلك من أجل استكمال عملية بناء المحطة الفضائية الخاصة بها.

الوحدة الفضائية المعملية منجتيان

أطلق مركز ونتشانج الوحدة الفضائية الثالثة والأخيرة لمحطة تيانغونغ في شهر أكتوبر من عام 2022. وذلك عبر صاروخ من طراز لونج مارش ب ي5 واي 4. لكنها للمرة الثانية فقدت السيطرة عليه ولغاية الآن لم يعرف أين سوف يسقط.

قد يهمك: أفضل شواطئ في الصين استمتع بإجازتك بأرخص الاسعار

تكنلوجيا صناعة الصواريخ في الصين
تكنلوجيا صناعة الصواريخ في الصين

الصاروخ الصيني منجتيان خارج عن السيطرة

يتجه الصاروخ الصيني التائه نحو الأرض بعد خرجه عن السيطرة. وهناك مخاوف من احتمالية سقوط حطامه على الأراضي الأوروبية. حيث تم إطلاقه بتاريخ 31 أكتوبر من عام 2022 حاملا مكونا رئيسيا إلى محطة الفضاء الصينية تيانغونغ. وحذرت بعض التقارير أن تكون إسبانيا أحد المواقع المتوقع للسقوط فيها. وهناك تقارير أخرى حذرت من سقوطه على السودان. بالإضافة إلى ذلك فمن المتوقع أن يكون حطام الصاروخ الصيني الجديد أكبر حطام يدخل الغلاف الجوي إلى الأرض في السنوات الأخيرة. حيث يتم تعقبه من قبل الهيئات الأوروبية والأمريكية.

وبحسب تقارير الخبراء الصينيين فإن مثل هذه الأنواع من الصواريخ يستخدم تقنية خاصة في التصميم. تتسبب في احتراق أغلب مكوناته عند دخوله إلى الغلاف الجوي. وهذا ما يخفف احتمالية الحاق الضرر على الأرض وحركة الملاحة. حيث تتراوح نسبة الحطام التي قد تصل إلى الأرض بين 10 إلى 40%. وتتخذ الصين احتياطاتها عند إطلاق الصواريخ الضخمة لضمان عدم سقوطها في المناطق المأهولة.

مكان سقوط الصاروخ الصيني التائه

لا يمكن لأي جهة في العالم توقع أو تخمين مكان سقوط الصاروخ الصيني الجديد الذي خرج عن السيطرة بشكل حتمي. لكن هناك بعض الجهات التي طرحت توقعاتها ومن ضمنها وكالة الفضاء الأمريكية. حيث وضحت أن احتمالية الخطر تقع بين خطي عرض 41.5 من الشمال و41.5 من الجنوب. علاوة على ذلك توقعت بعض المناطق التي قد تتعرض لحطام ذلك الصاروخ الضخم ومنها:

  • جنوب مدينة نيويورك.
  • أميركيا الشمالية.
  • بالإضافة إلى ذلك أميركيا الجنوبية.
  • بعض المناطق من دولة استراليا.
  • إفريقيا.
  • وكذلك بعض المناطق في البرتغال.
  • جنوب اليابان.

قد يهمك: وكالات التوظيف المعتمدة في الصين

الصاروخ الصيني التائه
الصاروخ الصيني التائه

موعد سقوط الصاروخ الصيني الفضائي

لا يزال العالم يترقب دخول الصاروخ الصيني إلى الغلاف الجوي وهناك الكثير من التوقعات حول موعد وصوله على سطح الأرض. حيث حددت وكالة الفضاء الأمريكية التي تتبع مساره موعد سقوطه في تاريخ 1 من شهر أغسطس. بالإضافة إلى ذلك توقع مركز الفلك الدولي أن الصاروخ قد سيقط حطامه على الأرض في تاريخ 30 من شهر يوليو عند الساعة 12.48 بتوقيت جرينتش. مع احتمالية الخطأ بمقدار إحدى عشر ساعة في الزيادة أو النقصان. أيضا هناك توقعات من قبل وزارة الدفاع الأمريكية حيث تشير أن الموعد المرتقب هو 30 تموز عند الساعة 18.39 بتوقيت غرينيتش. مع احتمالية الخطأ أيضا بمقدار زيادة أو نقصان 15 ساعة.

وما تزال الصين تتلقى الانتقادات بسبب ردود فعلها عن الصواريخ التي تطلقها في الفضاء والتي يجب أن تكون مسؤولة عنها. خاصة بعد إطلاقها للصاروخ الصيني الجديد الذي خرج عن السيطرة.

قد يعجبك ايضا