قبيلة الموسو الصينية حيث المرأة هي كل المجتمع وليست بنِصفِه !

111

تعتبر قبيلة الموسو الصينية من أغرب القبائل على الإطلاق، فبالرغم من أن الصين من أكبر الدول مساحة مع تعداد سكاني هائل،

لكن تتواجد فيها الكثير من القبائل والشعوب المميزة والتي تختلف عن بعضها البعض في العديد من الأمور مثل اللغة، العادات، التقاليد، الديانة…

لهذا السبب سنتحدث في هذا المقال حول تاريخ هذه القبائل ونغطي أبرز المعلومات فيما يخص قبيلة الموسو في الصين.

تاريخ قبيلة الموسو العريق

تعتبر قبيلة الموسو الصينية من أغرب وأشهر القبائل في الصين. أعداهم كبيرة جداً مقارنة بباقي القبائل في باقي دول العالم، حيث يصل عددهم الى ما بين 35 – 50 ألف نسمة.

وتعد شعوب الموسو الصينية من الشعوب المنفردة والمميزة بعاداتها وتقاليدها،

فهم يعيشون بعزلة تامة عن كل ما يحيط بهم، ويسعون دائماً لعدم التأثر بعادات وتقاليد غيرهم.

اقرأ أيضًا: أفضل مسلسلات صينية رومانسية ترجمت إلى جميع لغات العالم

سكن قَبيلة الموسو في الصين

تتواجد قبيلة الموسو الصينية في مكان مخصص لها، وأينما ذكر هذا المكان نذكر شعوب الموسو، إذ تتواجد تلك الشعوب في مكان قريب من مقاطعتي اليونان وزيتشوان، وهو على ضفاف بحيرة تدعى لوغو.

يعود عمر هذه القبيلة لأكثر من 2000 عام مضى، وهي قديمة ومعروفة جداً باسم نوا، فهي التي أطلقت على نفسها ذلك الاسم لكي تبقى متفردة ومميزة حتى بالاسم.

لكن لسوء الحظ، فالحكومة الصينية غير معترفة بعاداتهم ولا حتى بهم على الرغم من أعدادهم التي تم ذكرناها أعلاه.

سكن قَبيلة الموسو في الصين

لغة شعوب الموسو في الصين

يتكلم سكان قبيلة الموسو الصينية لغة تدعى دونغبا، وتعتبر هذه اللغة خاصة بهم، وتصنف من أصعب اللغات لأنها تحتوي على 1400 رمز،

ولذلك لا يتم تدريسها في أي مدرسة. كما تضاءلت أعداد السكان الذين يتكلمون لغة دونغبا في الوقت الحالي إلى أدنى مستوى.

شاهد أيضًا: حقائق عن النهر الأصفر في الصين

الزواج والإنجاب لدى قبائل الموسو الصينية

الغريب والغير معتاد أن قبيلة الموسو الصينية لا تعترف بالزواج والحكم فيها مطلق للنساء فقط، فلا كلمة للرجل ابداً.

ففي حال تم إعجاب رجل ما بامرأة فيذهب ليلاً إلى منزلها، ولها كامل ومطلق الحق في القبول والرفض،

وهذا يعتبر نوع غريب من الزواج ويسمى الزواج السيار لأنه لا يوجد عواطف أبداً، ولا توجد أي علاقة حب تربط الزوج والزوجة.

أما في حال تم إنجاب أطفال فهم ينسبون للأم وليس للأب، ولا يوجد حتى كلمة للأب عليهم.

كما أنه في حال تم إنجاب ذكور فلا ميراث لهم ولا نسب أيضاً، وذلك لتبقى كلمة المرأة هي السيارة والمعروفة دائماً على عكس باقي الشعوب.

بالإضافة إلى أنه لا يوجد لديهم عنف ولا اغتصاب ولا أية مظهر من مظاهر الفوضى والسرقة والخراب، أو حتى حروب.

فهي عبارة عن قبيلة تحكمها النساء بكل ما فيها من أمور بحيث لا يوجد غيرة، ولا مشاكل.

أما بالنسبة لمفهوم المساواة بين المرأة والرجل، فهو معدوم بينهم وتتفوق المرأة على الرجل في كافة الأمور.

العمل لدى شعوب الموسو الصينية

ليس للرجل أي علاقة في أي عمل مقام في قبيلة الموسو الصينية.

فالمرأة هي التي تقوم بكافة الأعمال ابتداءً من المنزل إلى الأعمال الحقلية وما تحتويه من عمل في الأراضي والزراعة وتربية المواشي، وكافة الأعمال اليدوية.

وأيضاً كل ما يخص الأطفال فهي الآمر الناهي بكل شيء يحدث في القبيلة.

فالرجل لا يقوم بأي عمل إلا بالأوقات التي تتطلب رجل بالفعل، أي فقط الظروف القاسية في حال تواجدت.

أو بالأعمال التي تطلب جهد بدني وعضلي كبير، وإلا فالآباء تبقى ضمن المنازل.

قد يهمّك: ما هي أسعار البيوت في كندا

ديانة شعوب الموسو الصينية

على الرغم من معتقدات قبيلة الموسو الخاصة بهم والمختلفة عن غيرهم، ألا أنهم يعطون جل اهتمامهم بالدين والعقيدة.

فهم عبارة عن قسمين من المذاهب منها الدبا ومنها البوذية.

وأيضاً هم يقومون بحرق الجثة بعد الموت مع كافة أغراضها ظناً منهم بأنه سيعود للحياة، ويولد من جديد.

إليك أيضًا: معلومات عن مدينة تشنغدو في الصين

تلك كانت أهم القضايا التي تخص قبيلة الموسو الصينية، نأمل بأن نكون قد تطرقنا للحديث عن كل المعلومات التي تحتاجونها حول هذه القبيلة.

قد يعجبك ايضا