قصة نجاح النجم الصيني جاكي شان ووصوله إلى العالمية!

19

كانت قصة نجاح جاكي شان من أفضل القصص الملهمة لكلّ الناس، حيث يعتبرُ جاكيشان واحداً من أكثر النجوم السينمائيين شهرةً في العالم. ولكنه لم يصل إلى هذه المكانة بسهولةٍ ويسر بل على العكس فقد حفر دربه بيديه وبنى نفسه بنفسه.

سنروي لكم في السطور القادمة حكاية لا مثيل لها عن البطل الصيني جاكيشان، الذي بدأ من الصفر ليصبح واحد من أفضل نجوم هوليود.

البذرة الأولى لقصة نجاح جاكي شان

في الحقيقة ومنذ صغره كان طفلاً نشيطاً بكثرة فقد حصل جاكي على لقب “باو باو” ، بمعنى كرة المدفع.  وقد لاحظ والده هذه الطاقة فعلّمه الكونغ فو. في الواقع فإنّ العمل الشاق والممارسة التي يتطلبها هذا الفن القتالي علمت جاكي قيمة القوة والصبر والاحترام. وكانت البذرة الأولى لقصة نجاح جاكيشان. عانى جاكي من عسر القراءة وفشل في عامه الأول في المدرسة الابتدائية. ممّا دفع والده إلى تسجيله في أكاديمية الدراما الصينية، وهي مدرسة أوبرا في بكين. ولكنّه عانى الأمرّين هناك فقد كان مكاناً تنافسياً بلا رحمة حيث يستمر التدريب من 18 إلى 19 ساعة في اليوم. وبين فترات تدريبه الصارمة، تعرض جاكي للتخويف والتنمّر من قبل الأطفال الآخرين. و على مدى 10 سنوات، تعلم جاكي فنون الدفاع عن النفس، الألعاب البهلوانية، الغناء، والتمثيل.

اقرأ أيضًا: نشأة جاك ما أغنى رجل في الصين

بداية الحياة المهنية وأول خطوة في قصة نجاح جاكي شان

بدأ جاكي شان حياته المهنية منذ سنّ الخامسة من خلال الظهور في أدوار صغيرة كممثل طفل. وبحلول التخرج من أكاديميّة الدراما الصينية كان قد ظهر بالفعل في 7 أفلام. ومن ثم بدأت قصة نجاح جاكي شان أحد أعظم نجوم الآكشن الذين لن يتكرّروا قريباً. في سن ال 17 حصل على فرصة لعمل بعض الحيل في أحد أفلام بروس لي. بعدها في عام 1976 ذهب تشان إلى أستراليا للعيش مع والديه وعمل كعامل بناء لأنّه لم يجد فرصاً مناسبة. ولكن سرعان ما حصل على عرض من صناعة السينما في هونغ كونغ للعمل في فيلم كامل لفنون الدفاع عن النفس. كان تشان متحمّساً لهذا الاحتمال وذهب للتمثيل في هذا الفيلم. ولكن لسوء الحظ كان فاشلاً تجارياً لكنه قرر المتابعة في الصناعة لبعض الوقت.

بداية الحياة المهنية وأول خطوة في قصة نجاح جاكي شان

وصول جاكي شان إلى القمّة

وجد تشان أول نجاح له في فيلم “Snake in the Eagle’s Shadow” عام 1978 نتيجة لابتكاره نوع الكونغ فو الكوميدي. بعد ذلك لعب تشان دور البطولة في فيلم “Drunken Master” الذي ساعده على تأسيس نفسه كواحد من النجوم الصاعدة في هذه الصناعة. بدأ في بعض الأفلام الأخرى في نفس النوع كل أفلامه كانت ناجحة بنفس القدر في شباك التذاكر. بعد نجاحه في موطنه حاول دخول صناعة السينما الأمريكية مع فيلم “The Cannonball Run)1982). لكنه لم يُعطى أدواراً رئيسية في ذلك الوقت، لذلك عاد إلى وطنه. وبعدها سرعان ما سطع نجمه في العالم بأسره وجابت قصة نجاح جاكي شان الطفل الصغير الذي عانى الأمرّين من الفقر والتنمّر كلّ أرجاء العالم.

شاهد أيضًا: قصة بروس لي كأفضل فنان صيني في هوليود

أسئلة شائعة

من هو جاكيشان؟

ولد جاكي شان في هونغ كونغ في 7 أبريل 1954. وسميّ تشان كونغ سانغ، في الواقع فقد كان الطفل الوحيد لأبوين فقيرين البطلان الرئيسيّان لقصة نجاح جاكيشان، كلاهما لاجئان من الحرب الأهلية الصينية.

كيف كانت عائلة جاكيشان؟

عاشت عائلة جاكي الصغيرة في منطقة فيكتوريا بيك، وهي منطقة مرموقة في هونغ كونغ. لكن أسلوب حياتهم كان بعيداً عن الامتياز حيث عاشوا في مساكن الخدم بينما كان والده يعمل طباخاً ووالدته مدبرة منزل للسفير الفرنسي.

قد يهمّك: من هي إميلي هامبشاير

لطالما أبقى الممثل جاكيشان الجماهير مترقّبة لأعماله المثيرة بفارغِ الصبر، وذلك بفضل أسلوبه الفريد في فنون الدفاع عن النفس الكوميدية. ومع هذه الفقرة نكون وصلنا لختام مقالنا حول كانت قصة نجاح جاكي شان.

قد يعجبك ايضا