كيف تخلصت لوجيا من الفقر وأصبح مدخولها السنوي مليون يوان

28

تقع قرية لوجيا في أعماق الجبال ضمن مدينة جيغجيانغ بجنوب الصين وتعتبر هذه القرية من أبرز المعالم السياحية في المدينة ومنطقة سياحية متكاملة يقصدها السياح لشراء البضائع والمواد الطبيعية عالية الجودة المصنوعة من قبل السكان المحليين أو للتمتع بالمناظر الطبيعية الساحرة الممزوجة بروح الحياة والثقافة الصينية ولكن هل كانت الحالة دائما على هذا الشكل في قرية لوجيا؟ بالطبع لا لذلك لنتعرف معاً كيف تخلصت لوجيا من الفقر.

كيف تخلصت لوجيا من الفقر

طرحت قرية لوجيا مفهوما جديدا لبناء منطقة تجمع لمزارع الأسرة في عام 2013، حيث تم بناء 18 مزرعة مختلفة داخل القرية. تلك المزارع الـ 18 توزع وفقا للوظائف المناطقية وتصمم المساحة وأساليبها ومواقعها ووظائفها الخاصة وغيرها، بما فيها المزرعة الرئيسية الواقعة في القرية المركزية، أما المزارع الـ 17 المتبقية فتنتشر حولها. تركز المزارع الـ 18 بشكل أساسي على زراعة الشاي الجبلي البري وتربية الماعز البري ومنتجات الخضروات والتشجير وإنتاج الأدوية العشبية وغيرها من القطاعات، كما لا تتكرر أنماط الإنتاج في أكثر من مزرعة واحدة، وهو عامل تتميز به مزارع الأسرة في قرية لوجيا. بالإضافة إلى ذلك، هناك بيوت الفلاحين السياحية ومنتجات زراعية وغيرها حول تلك المزارع تقدم لها خدمات الدعم السياحي. وأيضًا تم تصميم خط سياحي لمشاهدة معالم القرية التي يبلغ طوله 4.5 كيلومترا عن طريق قطار صغير يسير على سكك حديدية ويربط المزارع المتفرقة بعضها ببعض كمزرعة متكاملة.

قد يهمك: الربح من الألعاب في الصين

كيف حاربت لوجيا الفقر
كيف حاربت لوجيا الفقر

مفاتيح الازدهار الاقتصادي لقرية لوجيا

  • إدراج القرية على قائمة الدفعة الأولى من القرى الصينية التقليدية

تم بناء مساكن القرية عن طريق الجدران الحجرية في أعماق الجبال وهي طريقة بناء المساكن التقليدية القديمة مما أعطى القرية هذا الطابع التراثي التقليدي وأدى لإدراجها ضمن القائمة.

  • تطوير وتحسين المرافق العامة

عمل سكان القرية المحليون منذ عام 2012 بشكل مكثف على تحسين مرافق القرية بشكل عام وتحديثها لتتناسب مع ذوق السياح. وركزوا تحديدا على تحديث المنازل لتصبح مناسبة للإقامة العائلية وافتتاح المطاعم والمقاهي. وتم إنجاز كل هذا مع مراعاة المحافظة على المظهر الأصلي للقرية. مما أعطى المنازل القديمة حيوية وجعلها مكانا سياحيا متميزا.

  • السياحة الثقافية

تعمق سكان قرية لوجيا باكتشاف الموارد الثقافية والتاريخية للقرية. مما أعطى سببا إضافيا للسياح لزيارتها.

  • زراعة الشاي

تعتبر زراعة الشاي ثاني أهم مورد اقتصادي للقرية. حيث يقوم المزارعون ببيع الشاي وتحديدا الشاي الجبلي البري للسياح أو للتجار الصينيين القادمين من المدن والمقاطعات المختلفة.

  • زراعة الأعشاب الطبية

يتم في لوجيا زراعة العديد من الأعشاب الصينية الطبية ذات الاستخدامات الدوائية. مثل القرفة أو عشبة جينكوبيلوبا التي تستخدم لتحسين الوظائف الدماغية وعلاج الزهايمر.

  • تربية الحيوانات

مثل البط والوز والماعز وغيرها. وتعتبر موردا اقتصاديا مهما جدا لسكان القرية. والأهم من كل ما سبق هو سلوك سكان القرية الفضيل تجاه بعضهم البعض والذي مكنهم من توحيد جهودهم في إطار مشترك هدفه الأساسي هو بناء وتطوير القرية والذي انعكس عليهم بشكل إيجابي فيما بعد.

قد يهمك: تفاصيل التقديم على منحة الحكومة الصينية CSC

قرية لوجيا اليوم

حاليا، حققت هذه المزارع ال 18 استثمارات بقيمة 450 مليون يوان صيني أو بما يعادل 64 مليون دولار أمريكي. مع معدل استثمار سنوي 14 مليون دولار. بالإضافة الى ذلك، تقوم القرية حاليا بالعمل تجريبيا على ست مزارع إضافية تمهيدا لضمها إلى المزارع ال 18 الأساسية في المستقبل القريب. لذلك تخلصت لوجيا تماماً من الفقر.

وبذلك نكون قد استعرضنا وإياكم كيف تخلصت لوجيا من الفقر وأصبحت المكان الجميل الذي نعرفه الآن. ربما لا يمكن لأي شخص الآن أن يتخيل أن قرية لوجيا كانت منذ مدة ليست بالبعيدة جدا وادي فقير تتكدس فيه القمامة وتملؤه مياه الصرف الصحي المنتشرة في كل مكان.

قد يعجبك ايضا