ليشان بوذا العملاق: رمز إيماني ضخم في حضن الصين

17

يُعد ليشان بوذا العملاق أحد أكثر المعالم الدينية إثارة للإعجاب في العالم.

ويقع هذا التمثال الضخم في مقاطعة سيتشوان بوسط الصين، ويُمثل رمزًا للإيمان البوذي الراسخ في نفوس الشعب الصيني.

تاريخ ليشان بوذا العملاق

بدأ نحت ليشان بوذا العملاق عام 713 ميلاديًا في عهد الإمبراطور “Xuanzong” من سلالة “Tang”.

واستغرق بناء هذا التمثال الضخم أكثر من 90 عامًا، ليكتمل عام 803 ميلاديًا.

القصة وراءه:

يُقال أن راهبًا بوذيًا يُدعى “Hai Tong” قرر بناء هذا التمثال لمنع الفيضانات التي كانت تُهدد المنطقة.

وتبرع أحد كبار التجار ببناء التمثال، ونجح “Hai Tong” في جمع الأموال اللازمة لإكماله.

وصف ليشان بوذا العملاق

الحجم:

يُعد تمثال بوذا العملاق أطول تمثال بوذي في العالم، حيث يبلغ ارتفاعه 71 مترًا (233 قدمًا).

ويُغطي التمثال أكثر من 2,800 متر مربع (30,137 قدمًا مربعًا) من سطح الجبل.

التصميم:

يُصوّر التمثال بوذا “Maitreya” وهو جالس على أريكة من زهرة اللوتس.

ويُزين التمثال بتفاصيل دقيقة تشمل تعابير الوجه والشعر والثوب.

يُحيط بالتمثال العديد من التماثيل الصغيرة لبوذا والآلهة البوذية الأخرى.

الأهمية الدينية والثقافية

مكان مقدس:

يُعد تمثال بوذا العملاق مكانًا مقدسًا يُقصده الحجاج والزوار من جميع أنحاء العالم.

ويُقام في المنطقة العديد من المهرجانات الدينية على مدار السنة.

رمز ثقافي:

يُعد تمثال بوذا العملاق رمزًا ثقافيًا هامًا للصين، ويُجسد تاريخها وثقافتها الدينية العريقة.

ويُدرج هذا الموقع ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو.
التأثير على السياحة

وجهة سياحية شهيرة:

يُعد تمثال بوذا العملاق وجهة سياحية شهيرة تجذب ملايين الزوار سنويًا.

و تُساهم السياحة في تنمية الاقتصاد المحلي وخلق فرص عمل جديدة

جذب ثقافي هام:

يُساهم بوذا العملاق في نشر الثقافة البوذية وتعريف العالم بجمال الفنون الصينية.

و يُعد هذا الموقع رمزًا للتعايش بين الثقافات والحضارات.

يُعد ليشان بوذا العملاق تحفة فنية رائعة تُجسد عظمة الفن الصيني والتزام الصين الديني العميق.

ويُمثل هذا التمثال الضخم رمزًا للإيمان والسلام، ويُلهم الأجيال بفلسفة البوذية السامية.


قد يعجبك ايضا