ماذا تعرف عن عيد قوارب التنين في الصين؟

10

تُعدّ الأعياد الصينية الأربعة التقليدية نافذةً على ثقافة الصين العريقة، حيث تُجسّد معتقدات الشعب وعاداته وتقاليده، ومن بين هذه الأعياد، يبرز عيد قوارب التنين، أو عيد الدوانوو، الذي يُحيي ذكرى شاعر وطني عظيم ويرتبط بطقوس فريدة تُضفي على هذا الاحتفال رونقًا خاصًا.

أصل عيد قوارب التنين:

يُحتفل بعيد قوارب التنين في اليوم الخامس من الشهر الخامس حسب التقويم القمري الصيني، تخليدًا لذكرى الشاعر “تشو يوان” الذي عاش في عصر الدول المتحاربة.

شغل “تشو يوان” منصبًا رفيعًا في مملكة “تشو” وساند الملك في حكمه، غير أن بعض النبلاء حسدوا مكانته فكادوا له لدى الملك، ممّا أدى إلى نفيه من المملكة.

في منفاه، عبّر “تشو يوان” عن حزنه وأساه في قصائد مؤثّرة، وعندما علم بسقوط مملكته، ألقى بنفسه في نهر “ميلو” منهيًا حياته.

وعندما علم أهالي مملكة “تشو” بانتحاره، هرعوا بقواربهم على شكل تنين لانتشال جثته، خوفًا من أن تأكلها الأسماك.

ونظرًا لعدم العثور على جثته، قاموا برمي كرات الأرز في النهر لجذب الأسماك بعيدًا، مُعتقدين أنّها ستتناول الأرز بدلًا من جسده.

ومنذ ذلك الحين، ارتبط بعيد الدوانوو بثلاث عادات رئيسية: سباق قوارب التنين، وتناول كرات الأرز (تسونغ تسي)، وشرب نبيذ “الريجار”.

عادات وتقاليد العيد:

من أبرز العادات والتقاليد التي يقوم بها الصينين في هذا العيد ما يلي:

1. سباق قوارب التنين:

يُعدّ سباق قوارب التنين من أهمّ مظاهر الاحتفال بهذا العيد. وتتميز هذه القوارب بأشكالها المُستوحاة من التنانين، ويبلغ طولها عادةً ما بين 20 و35 مترًا.

ويُشارك في كلّ قاربٍ ما بين 30 و60 بحّارًا يرتدون نفس الملابس ويُؤدّون حركاتٍ مُتناسقة على وقع الطبول.

يُضفي سباق قوارب التنين جوًا من الحماس والتنافس، حيث تسعى كلّ مجموعةٍ للفوز بالسباق، إيمانًا منهم بأنّ الفوز يجلب الحظ السعيد والسعادة طوال العام.

2. كرات الأرز (تسونغ تسي):

تُعدّ كرات الأرز (تسونغ تسي) من الأطباق المُميّزة لعيد الدوانوو.

وهي عبارة عن أرزٍ مطبوخٍ ملفوفٍ بأوراق الخيزران.

وتختلف حشواتها وأشكالها باختلاف المناطق: ففي الشمال، تُفضّل الحشوات الحلوة مثل عجينة الفاصوليا والعناب والمكسرات، بينما تُفضّل في الجنوب الحشوات المالحة مثل لحم الخنزير المتبل والسجق وبيض البط المملح.

3. نبيذ “الريجار”:

يُعدّ نبيذ “الريجار” من المشروبات المُميّزة لعيد الدوانوو.

وهو عبارة عن نبيذٍ مضافٌ إليه مسحوق الريجار، ويُعتقد أنّه يقتل السموم ويطرد الأرواح الشريرة.

ختامًا:

يُعدّ عيد قوارب التنين مزيجًا فريدًا من التاريخ والتقاليد، حيث يُحيي ذكرى شاعر وطني عظيم ويُجسّد روح التعاون والمثابرة.

وتُضفي عاداته وطقوسه المميزة على هذا الاحتفال رونقًا خاصًا، ممّا يجعله من أهمّ الأعياد في الثقافة الصينية.

قد يعجبك ايضا