معرض التحف السورية القديمة في بكين

16

قامت العديد من الفعاليات المشتركة بين سوريا والصين نتيجة العلاقات الوطيدة التي نشأت بين البلدين في الآونة الأخيرة، كان من أشهر تلك الفعاليات معرض التحف السورية القديمة في بكين.

ما هو معرض التحف السورية القديمة في بكين

شهدت الصين افتتاح أحد المعارض التي تعود للآثار السورية في بكين، ضم هذا المعرض مجموعة كبيرة من الآثار التي تم إحضارها من سوريا للصين بهدف الاطلاع عليها.

يذكر بأن المعرض أقيم في المكتبة الوطنية في بكين حيث تم نقل تلك الآثار للمتحف بعد اتفاق جرى بين المديرية العامة للآثار والمتاحف في سوريا ومؤسسة المعارض الفنية في جمهورية الصين الشعبية.

ما هو معرض التحف السورية القديمة في بكين

أسباب إقامة معرض التحف السورية القديمة في بكين

هدفت الحكومة في الصين وسوريا من افتتاح لذلك المعرض إلى تحقيق مجموعة من الغايات، من أشهرها:

  1. الإشارة إلى العلاقات المتينة بين البلدين.
  2. تقوية الروابط الثقافية بين الصين وسوريا من خلال نقل جزء من حضارة سوريا إلى الصين وإعادتها إلى الوطن.
  3. توضيح الدور الذي يلعبه هذا النوع من المعارض في تحقيق التقارب بين الشعبين الصديقين.
  4. تعريف الصينيين بالحضارة السورية وتوفير الفرصة لمشاهدة جزء من تلك الحضارة عن قرب.
  5. عبور الجسور الجغرافية للتعرف على ثقافات الشعوب المختلفة.
  6. الوصول إلى نقطة التقاء ثقافية بين الحضارة الصينية والحضارة السورية.

قد يهمك: معرض الصين الدولي للحيوانات الأليفة

متى يبدأ معرض التحف السورية القديمة في بكين باستقبال الزوار

تذكر المصادر الصينية بأن الأشخاص الراغبين بالاطلاع على تاريخ سوريا القديم الوفود إلى المعرض في تاريخ 25 حزيران يونيو للعام 2022، حيث سيستمر المعرض لمدة 3 أشهر من تاريخ افتتاحه.

يذكر بأن المعرض حصد جمهور كبير حيث وفد إليه أعداد كبيرة من وسائل الإعلام المهتمة بالمعارض لاسيما عند الافتتاح الرسمي الذي أقيم لذلك المعرض.

ما الذي يمكنك مشاهدته في معرض التحف السورية القديمة في بكين

إن كنت ترغب بزيارة معرض التحف السورية الذي تم افتتاحه في بكين، فتأكد أنك ستتمكن من مشاهدة ما يلي:

  • تماثيل تعود للحضارات السورية القديمة.
  • كتيبات متنوعة منقوشة على الحجارة.
  • مجموعة من اللوحات الفنية التي تعود لفنانين سوريين.

قد يعجبك: افتتاح معرض الصين الدولي للاستيراد

المتاحف التي تم إحضار تحف المعرض منها

شاركت مجموعة من المتاحف السورية في جمع تلك التحف الفنية وصل عددها إلى حوالي تسعة متاحف، كان من أبرزها:

  1. متحف دمشق الوطني.
  2. متحف حلب الوطني.
  3. المتحف اليوناني.
  4. المتحف الروماني.
  5. المتحف الإسلامي.

كما تم تجميع حوالي 200 قطعة أثرية تعود جميعها لخليط من الثقافات السورية التي تمتد لما يقارب 500 ألف عام والتي تشتمل حضارات العصر الحجري والبرونزي وما تحويه من قصص قديمة عاشها الشعب فيما سلف.

المتاحف التي تم إحضار تحف المعرض منها

لماذا يعتبر هذا المعرض مهما مهماً

تم اعتبار ذلك المعرض ذو أهمية كبيرة بالنسبة للصينيين والسوريين على حد سواء ذلك لأنه:

  1. يضم مجموعة من أروع الآثار السورية.
  2. التماثيل المتواجدة في المعرضة على درجة عالية من الإتقان.
  3. تمثل تلك التماثيل جزء كبير من الحضارات السورية المتنوعة.
  4. يضم المعرض عدد من الجداريات هي الأقدم في بلاد الرافدين.
  5. يعتبر معرض التحف من الأحداث الثقافية الأبرز التي تربط بين الحضارات المختلفة.
  6. خلق منصات حديثة للتبادل الحضاري بين سوريا والصين.

اقرأ ايضاً: متحف فانكوفر البحري

نهاية هذا المقال الذي تناول الحديث عن معرض التحف السورية في بكين نرى بأن تلك المعارض يمكن أن تساعد على توطيد العلاقات بين الشعوب وتزيد من قدرتهم على التعايش المتناغم بينهم.

(1 صوت واحد) - 5/4
قد يعجبك ايضا