معلومات عن سور الصين العظيم

369

يعد سور الصين العظيم أعظم مشروع دفاعي في التاريخ البشري، وهو رمز للصين العظيمة.

يمتد السور على طول الحدود الشمالية والشمالية الغربية للصين، من تشنهوانغتاو على خليج بحر بوهاي في الشرق إلى منطقة غاوتاي في مقاطعة قانسو في الغرب.

يبلغ طوله حوالي 21 ألف كيلومتر، وهو أطول مبنى من صنع الإنسان في العالم.

بدأ بناء السور في القرن الثالث قبل الميلاد، في عهد أسرة تشين، و كان الهدف من بناءه حماية الإمبراطورية من هجمات القبائل البدوية من الشمال.

تم بناء السور من قبل ملايين العمال، وكان من الصعب للغاية بناؤه.

على مر القرون، تم ترميمه وتعديله من قبل العديد من السلالات الحاكمة.

كان السور في أقوى حالاته في عهد أسرة مينغ (1368-1644). في هذا الوقت، تم بناء معظم أجزاء السور التي نراها اليوم.

سور الصين العظيم ليس مجرد مشروع دفاعي، ولكنه أيضًا معلم تاريخي وثقافي مهم.

إنه رمز للوحدة الصينية والتراث الثقافي الصيني، كما أنه يجذب ملايين السياح كل عام من جميع أنحاء العالم.

أهم أجزاء سور الصين العظيم

يمكن تقسيم السور إلى عدة أجزاء رئيسية، لكل منها تاريخها وخصائصها الفريدة.

  • سور تشين العظيم: هو الجزء الأقدم من السور، وقد تم بناؤه في القرن الثالث قبل الميلاد. يمتد السور من تشنهوانغتاو في الشرق إلى غاوتاي في الغرب، ويمر عبر مقاطعات خبي وشانشي وخنان وشاندونغ وقانسو.
  • سور مينغ العظيم: هو الجزء الأكثر شهرة من السور، وقد تم بناؤه في عهد أسرة مينغ (1368-1644). يمتد السور من تشنغده في الشرق إلى غاوتاي في الغرب، ويمر عبر مقاطعات بكين وشاندونغ وخنان وشاندونغ وتشجيانغ ولياونينغ.
  • سور جانغشان: هو جزء من سور تشين العظيم، ويقع في مقاطعة خبي. يمتد السور على طول سلسلة جبال جانغشان، وهو أحد أصعب أجزاء السور للبناء.
  • سور جينشان: هو جزء من سور مينغ العظيم، ويقع في مقاطعة شاندونغ. يمتد السور على طول سلسلة جبال جينشان، وهو أحد أجمل أجزاء السور.
  • سور شانشان: هو جزء من سور مينغ العظيم، ويقع في مقاطعة خبي. يمتد السور على طول سلسلة جبال شانشان، وهو أحد أكثر أجزاء السور إثارة للإعجاب.

أهمية سور الصين العظيم

يتمتع السور الصين العظيم بأهمية تاريخية وثقافية كبيرة. فهو رمز للوحدة الصينية والتراث الثقافي الصيني.

كما أنه معلم سياحي مهم، حيث يجذب ملايين السياح كل عام من جميع أنحاء العالم.

وفيما يلي بعض من أهمية السور:

  • الأهمية التاريخية: يمثل السور العظيم جزءًا مهمًا من التاريخ الصيني، فهو يرمز للوحدة الصينية والتراث الثقافي الصيني.
  • الأهمية الثقافية: يمثل السور العظيم جزءًا مهمًا من الثقافة الصينية. فهو مصدر فخر للشعب الصيني، ورمز للقوة والصلابة.
  • الأهمية السياحية: يمثل السور العظيم معلمًا سياحيًا مهمًا، فهو أحد أكثر الوجهات السياحية شعبية في العالم.

المحافظة على سور الصين العظيم

يواجه السور العظيم العديد من التحديات، بما في ذلك عوامل التعرية الطبيعية والبشرية.

تبذل الحكومة الصينية جهودًا للحفاظ على السور العظيم، بما في ذلك ترميم الأجزاء المتضررة من السور وتعزيز إجراءات الحماية.

(6 أصوات) - 5/3
قد يعجبك ايضا