إنتاج قصب السكر في الصين

14

من أهم المحاصيل في الصين نذكر القصب، كما يعد محصولاً استراتيجيا متميزا على كافة الأصعدة. وللمزيد من المعلومات عن إنتاج قصب السكر في الصين تابعوا معنا المقال التالي.

لمحة عامة عن إنتاج قصب السكر في الصين

الصين هي ثالث أكبر دولة منتجة للسكر في العالم تليها البرازيل والهند. كما أن إنتاج قصب السكر في الصين له تاريخ طويل منذ القرن الرابع قبل الميلاد. وكان حوالي 270 مصنعاً للسكر يعمل لتلبية إمدادات السكر الأساسية في الصين، منها 233 مصنعاً لقصب السكر، و37 لشمندر السكر و11 للمصفاة.

كما ساهمت صناعة السكر في الناتج المحلي الإجمالي (الناتج المحلي الإجمالي) بحوالي 6-8 مليار يوان صيني. وحوالي 0.1٪ من إجمالي الناتج المحلي في الصين، خلال العقود الماضية. وساهم قصب السكر بأكثر من 90٪ من إنتاج السكر.

ثم إنه يعتبر من المحاصيل الرئيسية في جنوب الصين، وخاصة في قوانغشي ويوننان وهاينان وغرب قوانغدونغ. كما تعتبر قوانغشي المنتج المهيمن لقصب السكر ومادة السكر في الصين، حيث تمثل 65٪ من إنتاج السكر في الصين.

لمحة عامة عن إنتاج قصب السكر في الصين

تاريخ إنتاج قصب السكر في الصين

الصين هي أحد المنتجين الأصليين لقصب السكر. كما يتم توزيعه على نطاق واسع من جبال شمال تشينلينغ إلى جزيرة هاينان الجنوبية، منذ أواخر القرن الرابع قبل الميلاد. كما تم استخدام قصب السكر لإنتاج الشراب في الصين.

لقد تم تحسين إنتاج قصب السكر ومحصول قصب السكر وجودته بسرعة كبيرة في الصين القارية في السنوات الستين الماضية. ومنذ عام 1961 إلى عام 2013، زاد إنتاج قصب السكر بسرعة من 2.643 مليون إلى 126.13 مليون طن. حيث امتدت المساحة الإجمالية لزراعة قصب السكر من 0.108 مليون إلى 1.827 مليون هكتار. ومحصول قصب السكر من 24.0 إلى 67.4 طن للهكتار وإجمالي إنتاج السكر من 0.15 مليون إلى 10.613 مليون طن.

ارتفع متوسط محتوى السكر، خلال نفس الفترة من أقل من 13٪ إلى أكثر من 14.5٪ مع توفر بعض الأصناف الآن في المتوسط أكثر من 16٪ (من أكتوبر إلى أبريل).

منذ ذلك الحين، عانت صناعة السكر في الصين أربع سنوات متتالية من الخسائر التشغيلية. بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج وإلغاء أسعار الدعم الحكومي، والمنافسة على الواردات. حيث تم تخفيض إجمالي إنتاج السكر المقدر من 2.15 إلى 8.4 مليون طن متري في عام 2015/16. كما تعرض إنتاج قصب السكر لصدمة كبيرة عندما أعلنت مقاطعات يونان وغوانغدونغ وهاينان في سبتمبر 2015 أنها ستلغي الأسعار الدنيا للمقاطعات في العام 2015/2016.

واعتباراً من أوائل مارس 2016، كان ما يقرب من 90 ٪ من مصنعي السكر يعملون بخسارة. وفقاً لتقارير الصناعة وتم إغلاق عدد من المصانع الصغيرة. ومع ذلك، من المتوقع أن يزداد إنتاج قصب السكر في الصين للعام الثاني على التوالي. كما تعزى هذه الزيادة إلى التوسع الكبير في المساحات، حيث أدت الأسعار المرتفعة إلى زيادة عائدات المزارعين وتشجيعهم على زراعة المزيد من قصب السكر.

قد يهمك: تاريخ زراعة الشاي في الصين

تطوير إنتاج قصب السكر

أصبحت الأصناف المحسّنة أكثر أهمية لإنتاج قصب السكر في جميع أنحاء العالم. حيث يتم إصدار أصناف جديدة باستمرار في قوانغشي، وقوانغدونغ، ويوننان، وفوجيان، وهاينان. بواسطة معاهد تربية قصب السكر، والجامعات الزراعية، ومراكز أبحاث وتطوير قصب السكر في الصين.

مناطق إنتاج القصب الصينية

تقع منطقة إنتاج القصب الرئيسية في الصين بين خطي عرض 18.5 درجة شمالاً و 32 درجة شمالاً وخط طول 92 درجة شرقاً و 122 درجة شرقاً. بما في ذلك قوانغشي ويونان وقوانغدونغ وهاينان وفوجيان وتايوان وتشجيانغ وسيتشوان وقويتشو وهونان.

قبل أواخر الثمانينيات، كانت المناطق الساحلية في جنوب شرق الصين مثل جوانجدونج وفوجيان هي المناطق الرئيسية لإنتاج السكر. كما تحول إنتاج قصب السكر تدريجياً من الجنوب الشرقي إلى الجنوب الغربي.

اقرأ ايضاً: أهم المعلومات عن الزراعة في كندا

وفي ختام مقالنا نجد أن إنتاج السكر المجمع من هذه المقاطعات يمثل أكثر من 90 ٪ من إجمالي الإنتاج في الصين. ما يجعل إنتاج القصب في الصين داعما اقتصاديا كبيرا.

قد يعجبك ايضا