سبب لقب الصين بالعملاق النائم

569

لا بد أنك تساءلت لماذا لقب الصين بالعملاق النائم خاصة وإن كنت أحد زائري الصين. والتي تعد من الدول الهامة على مستوى العالم. حيث تجد أن الصين قد تمكنت من استغلال البشر في النهوض والتقدم بالاقتصاد الخاص. بهم على الرغم من تعدد السكان بها. وتنوع المصادر داخل هذه الدولة بين ما هو مصدر نباتي وصناعي ومصادر بشرية. أيضا المزيد من الأشياء الأخرى التي  قد ساعدتها خلال فترة قصيرة أن تصبح من أفضل الدول الموجودة في القارة الآسيوية. والتي تتألف من أكثر من 22 مقاطعة وخمس مناطق ذاتية الحكم وأربع بلديات تدار مباشرة. وهي بكين وتيانجين وشانغهاي وتشونغتشينغ واثنتان من مناطق عالية الحكم الذاتي وهما هونغ كونغ وماكاو. وتعد بكين عاصمة الدولة الصينية.

سبب لقب الصين بالعملاق النائم

أطلق هذا المصطلح قديما على الصين .والسبب في هذه التسمية هو أن الصين ذات حضارة عريقة وشعب عدده كبير، فهو يعمل ولا يعرف الكل. لكن الصين كانت دولة ضعيفة برغم امتلاكها كل مقومات وعناصر القوة.

وقبل أن تشهد الصين نهضة اقتصادية وتكنولوجية وعسكرية هائلة. قيل سابقا أن الصين مارد نائم. وذلك لأنه احتل من قبل دول كثيرة وتدخلت بشؤونه رغم امتلاكها أعدادا هائلة من السكان والمساحة الكبيرة. أيضا تمتلك معرفة وحكمة وتاريخ عريق.

عليك أن تعلم بأن الصين لم تعد ماردا نائما بل أصبحت ماردا يمنع الآخرين من النوم. هناك قول شهير للجنرال نابليون بونابرت يقول فيه الصين عملاق نائم، دعوها تنام، فعندما تستفيق، ستحرك العالم. بتلك الكلمات اطلق الجنرال الفرنسي نابليون بونابرت مصطلح العملاق النائم على الصين. مصطلح مازال إلى يومنا هذا يستخدم لوصف أكبر بلد في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

فقد تمكن هذا القائد الفرنسي من التنبؤ بشكل جيد بواقع العالم الحالي. والذي شهد استفاقة العملاق النائم .مما أدى إلى تغيير كامل في واقع الاقتصاد العالمي التكنولوجي . وذلك نتيجة للقوة الكبيرة التي تتمتع بها الصين في التصدير والاستيراد.

قد يهمك: أفضل هواتف صينية محمولة غزت العالم

بعض المعلومات الهامة لقب الصين بالعملاق النائم

تتمتع الصين بتاريخ عريق ومقومات اقتصادية وتكنولوجية هامة .جعلتها اليوم في مقدمة الدول المتقدمة اقتصاديا. حيث يسعى الكثير من الناس لمعرفة  بعض المعلومات. التي تخص هذه الدولة، وسنذكر أهمها في مقالتنا:

  • الطبيعة في الصين: إن مايميز الصين هو طبيعتها الواسعة والمتنوعة. من أبرزها الغابة الاستوائية والجبال إضافة إلى سلسلة جبال الهيمالايا والكثير من المناطق الجغرافية المميزة. التي جعلت الصين تتقدم وتتميز عن غيرها من الدول.
  • اقتصاد الصين: يعد اقتصاد الصين من أفضل وأعلى الإقتصاد على مستوى العالم. فمنذ أن بدأت الحكومة الصينية في الإصلاحات الاقتصادية داخل البلاد في عام 1978 .تمكنت الصين من أن تتصدر قائمة الدول الاقتصادية عالميا. وقد شهد الاقتصاد الصيني نموا سريع مقارنة بالدول الأخرى التي اتبعت نظام الإصلاح الاقتصادي.
  • اللغة في الصين: تهتم الصين باللغة الأم الخاصة بها. حيث تعد لغة هان الصينية هي اللغة الأساسية داخل البلاد. على الرغم من أن هذه اللغة تتكون  من 300 رمز ومقطع فيديو مختلفين عن بعضهم البعض. إلا أن الكثير من الصينيين يتقنون هذه اللغة بشكل جيد. وأيضا تنتشر اللغات القومية في بعض الأقاليم الصينية المختلفة. حيث يلجأ إليها الكثير من المواطنين الصينيين.

قد يهمك: جذور الشعب الصيني

تعرف على مناخ وديانة بلد العملاق النائم

  • المناخ في الصين: إن تمايز المناخ في الصين بسبب مساحتها الكبيرة. أدى إلى اختلاف تضاريسها من منطقة لأخرى. حيث تعد كل من صحراء كوبي وصحراء تكلاماكن من المناطق التي تشهد درجة الحرارة الحارة صيفا والباردة شتاء. فالثلوج في الصين لا تسقط إلا في وقت قليل خلال فترات محددة من العام.
  • الدين في الصين: بالرغم من تعداد سكان الصين الكبير إلا أن الحكومة الصينية لا تقوم بتشجيع الأديان داخلها. حيث تعتبر الأديان نوع من بين أنواع الشعوذة. فمن الواجب على الحكومة أن تقوم بتشجيع المزيد من السكان على تعلم السياسة والاقتصاد. ليتمكنوا من حل مشكلاتهم الحياتية التي من الممكن التعرض لها. هناك عدة ديانات مختلفة في الصين من بينها الديانة البوذية، والطاوية.

ولهذا عزيزي القارئ لقبت الصين بالعملاق النائم. فأصبحت من أقوى الدول عالميا وسياحيا فعلينا ألا ننسى سور الصين العظيم وتضاريس البلاد المتنوعة.

(110 أصوات) - 5/4.3
قد يعجبك ايضا