مظاهر قوة الصناعة الصينية

377

مظاهر قوة الصناعة الصينية من أهم وأحدث الموضوعات المطروحة. فالصناعة هي الواجهة الاقتصادية لأي دولة في العالم. وهي فن استخراج المواد الأولية ثم تحويلها وتعديلها إلى مواد يمكن استعمالها والاستفادة منها. وهي علم مارسه الإنسان منذ القدم لتحويل كل ما يوجد في الطبيعة إلى شيء مصنوع يمكن الانتفاع منه  واستخدامه في حياته اليومية.

والصناعة لها دور ريادي في النهوض بالاقتصاد الوطني والمحلي لتصبح الصين من أكبر الدول المصدرة للمواد المصنعة في العالم.

أهمية الصناعة في الصين

تعد الصناعة في الصين واحدة من أهم وأكثر القطاعات التي يعتمد عليها الصينيون في اقتصادهم. إذ تعتبر جمهورية الصين من أكبر الدول الصناعية في العالم وخصوصًا في قارة آسيا. حيث تشكل الصناعة 72% من الإنتاج المحلي.

كما أن الصناعات التحويلية تنتج سنويا 44 % من الناتج الاجمالي للصين وذلك كله بعد الثورة الإصلاحية الاقتصادية التي قامت بها الصين الشعبية.

فمنذ تأسيس الصين أولت أهمية كبيرة للصناعة والتنمية الصناعية وساعدها في هذا التطور عدة عوامل سنذكرها تباعًا.

كما أننا لا يمكن أن نهمل أهمية التجارة بالتوازي مع الاقتصاد والصناعة فهي مرتبطة بالصناعة ارتباطًا قويًا ومهمًا.

والقوه التجارية سببها النمو الكبير والانفتاح على العالم والاندماج الاقتصادي للبلاد في الاقتصاد العالمي.

كذلك شجعت الدولة الصينية على الصادرات وارتفاع مساهمة التجارة الخارجية في الناتج المحلي الوطني والافتتاح على الأسواق العالمية وتعدد الشركات التجارية والاستثمارات.

أهمية الصناعة في الصين

أهم العوامل المساعدة لتطور الصناعة الصينية

  • اليد العاملة الخبيرة والهائلة العدد.
  • المؤهلات الطبيعية وهي المواد الأولية والمواد الخام.
  • البيئة المساعدة من سهول صالحة للزراعة وخصوبة الأرض والتربة وكثافة المجاري المائية وتنوع المناخ ورطوبته والعامل البشري الأهم الذي كان له دور كبير في النمو الاقتصادي الصيني والموارد البشرية.
  • كذلك تطور نفقات البحث العلمي والتنمية عن باقي البلدان النامية.
  • انخفاض نسبة الولادات وتحديد النسل بعد اتباع سياسة الطفل الواحد وبالتالي تراجع النمو الديمغرافي.
  • أيضًا قوة الزراعة الصينية، حيث أن الزراعة تنتشر في مناطق شاسعة وكبيرة من سهول الصين ومناخ رطب مناسب ومياه متوفرة وتربة خصبة، حيث تنوعت هذه الزراعة وتعددت لتشمل أكثر الزراعات أهميه مع تربية المواشي والدواجن وغيرها باختلاف أنواعها.
  • كما أصبحت الصين من الدول المتقدمة في المجال الزراعي الذي يرتبط ارتباطا وثيقا بالصناعة.

اقرأ أيضًا: ما لا تعرفه عن اقتصاد الصين

مظاهر قوة الصناعة الصينية

حققت الصناعة الصينية في العقود الماضية قفزة نوعية تجسدت في التالي:

  • تطور المساهمة الصناعية الصينيه في الناتج المحلي الداخلي.
  • اعتبار الصين رابع قوة اقتصادية بين دول العالم.
  • امتلاك حصة كبيرة من الإنتاج العالمي في عدة صناعات مهمة.
  • تمركز الصناعة الصينية في شرق الصين لتوفير المواد الأولية ومصادر الطاقة، وكثرة اليد العاملة والمساهمة للدول الكبرى في هذا المجال أي الاستثمارات الخارجية.
  • تعدد المناطق الصناعية وظهور مناطق حديثة في العقود الماضية.
  • تطور هائل وكبير في البنية التحتية الصينية، حيث تم الانتقال من الصناعات الأساسية الصلب والفولاذ والصناعات الاستهلاكية والنسيج والمواد الغذائية إلى الصناعات العالية التكنولوجية منها والنووي والفضائي والعسكري والإلكتروني الدقيق.
  • كما احتلت المنتجات الصناعية الصينية مراتب متقدمة عالميًا في إنتاج بعض الصناعات الصلب والفولاذ والنسيج الصناعي وخيوط القطن ولعب بالأطفال والأحذية .
  • كذلك قامت صناعة ثقيلة منها طائرات وسفن و سكك حديدية والآلات وغيرها الكثير.
  • كما أن انتشار الصناعة وتعدد المناطق الصناعية ووجود مناطق حديثة التصنيع في الداخل الصيني إلى جانب الصناعات الحديثة لتكون قوى صناعية منفتحة على الخارج.

مظاهر قوة الصناعة الصينية من الناحية التقنية

إن التطور الذي حققته الصناعة الصينية على المستوى التكنولوجي كان متقدمًا وسريعًا منذ منتصف القرن الماضي. كما ساعد في تقدم الصناعة مساهمة الصناعة في الناتج الوطني الاجمالي للبلاد بنسبة 50% ونسبة نمو فاقد 15% سنويًا.

حيث تنوعت الصين في الإنتاج الصناعي، واحتلت المنتوجات التقنية المراتب المتقدمة. والمرتبة الاولى في صناعة الصلب والأنسجة القطنية والأنسجة الصناعية وصناعة السيارات وصناعه الألمنيوم.

كما اندمجت الصناعة الصينية في الاقتصاد العالمي بعد الانفتاح على الاستثمارات الخارجية. حيث استطاعت الصناعة الصينية أن تملك القدرة على المنافسة الخارجية وخاصةً في صناعة الحواسيب المحمولة والهواتف النقالة ولعب الاطفال وغيرها التي أغرقت الأسواق العالمية بها.

قد يهمك: معلومات عن الصناعة في كندا

وفي الختام يمكن أن نقول أن الصين من أكثر دول العالم تميزاً وتطوراً وازدهاراً في مختلف المجالات وخاصة  في الاقتصاد. والصناعة كانت واحدة من أكبر القطاعات التي يعتمد عليها الصينيون. فهي موطن ومقصد صناعي عالمي.

(5 أصوات) - 5/1.6
قد يعجبك ايضا